أخبار

مصدر خاص لـ “مركز سورية للتوثيق”: بدء تسيير الدوريات الروسية- التركية في مناطق خفض التصعيد بإدلب وحماه وحلب في الخامس من أيار القادم

 

ذكرت مصادر خاصة لـ “مركز سورية للتوثيق” بأن موعد تنفيذ الاتفاق الروسي- التركي على تسيير الدوريات المشتركة في مناطق خفض التصعيد بأرياف ادلب وحماه وحلب، سيكون في أوائل شهر آيار المقبل وتحديداً في الخامس من الشهر المذكور.
وتأتي هذه الدوريات تطبيقاً لبنود اتفاق أستانا /12/ الذي انتهى قبل عدة أيام، الأمر الذي سارعت بعض الفصائل المسلحة والحليفة لجبهة النصرة وعلى رأسها جيش العزة لرفضه بالكامل، حيث هدّد المتحدث بأسم جيش العزة المدعو “مصطفى معراتي” بأن قواته سستهدف أي عسكري روسي سيدخل مناطق سيطرتها.
ويسيطر فصيل جيش العزة على ريف حماه الشمالي بالتشاركية مع حركة أحرار الشام وجبهة النصرة ومسلحي الحزب الإسلامي التركستاني.
وأعلن جيش العزة يوم أمس الأحد عن رفع الجاهزية لمسلحيه ونفّذ عمليات حفر للخنادق بالتزامن مع رفعه سواتر ترابية في عدد من النقاط المجاورة لطريق (حلب – دمشق) الدولي من جهة ريف حماه بهدف عرقلة أي تحرك روسي قد يحدث في المنطقة.
ونشرت مواقع مقربة من جيش العزة عبر صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي، صوراً وتسجيلات لعملية التدشيم والحفر في ريف حماه لمنع دخول الدوريات الروسية بحسب نتائج “أستانة”، فيما ومن جهة اخرى نشرت بعض الفصائل التي تسيطر على ريف حلب الشمالي الحليفة لجبهة النصرة بياناً أكدت فيه رفضها دخول الدوريات

روسية الى ريف حلب الشمالي.

https://www.facebook.com/syriandocumentation/videos/330488407612717/

يذكر أن الاتفاق الروسي- التركي، جاء بتأكيد من جانب الروس على مواصلة عملهم لانهاء الارهاب من جميع الاراضي السورية بما فيها محافظة إدلب.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق