أخبار
أخر الأخبار

غارة أمريكية تستهدف قياديين سابقين لدى “النصرة” في ريف إدلب

أسفرت غارة جوية شنتها طائرة أمريكية مسيّرة بريف إدلب، عن مقتل عدد من الأشخاص بينهم قياديون سابقون في تنظيم "جبهة النصرة".

غارة أمريكية تستهدف قياديين سابقين لدى “النصرة” في ريف إدلب

أسفرت غارة جوية شنتها طائرة أمريكية مسيّرة بريف إدلب، عن مقتل عدد من الأشخاص بينهم قياديون سابقون في تنظيم “جبهة النصرة“.

وقالت مصادر محلية لـ “مركز سورية للتوثيق” أن الغارة استهدفت خيمة في قرية “جكارة” قرب مدينة “سلقين” بريف إدلب الشمالي الغربي، حيث أقام المدعو “سامر الحسن إبراهيم” وليمة حضرها عدد من القياديين السابقين في “النصرة”.

وأوضحت المصادر بأن الغارة أودت بحياة /10/ أشخاص على الأقل بينهم “حمود سحارة” قائد قطاع حلب لدى “النصرة”، و”أبو طلحة الحديدي” قائد قطاع البادية، واللذين كانا انشقا سابقاً عن صفوف “النصرة” وأسسا ما يسمى “كتائب الفتح”.

وقتل إثر الغارة “إبراهيم” صاحب الدعوة وأخواه، وهو واحد من المهربين الذين يعملون في المنطقة عند الحدود السورية-التركية، كما قتل القيادي السابق في “النصرة” “أبو حفص الأردني”، بالإضافة لأحد وجهاء عشيرة “البوجامل” التابعة لقبيلة “العكيدات” المدعو “أبو حسن الشاش”.

بدورها أعلنت المتحدثة باسم القيادة المركزية الأمريكية “بيث ريوردان”، مسؤولية القوات الأمريكية عن الغارة، وقالت في تغريدة عبر “تويتر” أن القوات الأمريكية شنّت ضربة على مجموعة من قادة تنظيم “القاعدة” خلال اجتماع لهم قرب إدلب.

ونوّهت المصادر إلى إمكانية تورّط “النصرة” في إعطاء معلومات مضللة للأمريكيين لاستهداف القيادات المنشقة عن صفوفها ضمن حملة المواجهة التي تشنها “النصرة” ضد بقية الفصائل التكفيرية في إدلب للتفرد في حكم المنطقة، حيث أن الجانب الأمريكي قال بأن المستهدفين ينتمون لتنظيم “حراس الدين” التكفيري.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق