أخبار
أخر الأخبار

وزير الخارجية “وليد المعلم” يبحث مع “بيدرسون” ملف اللجنة الدستورية السورية

التقى وزير الخارجية السوري وليد المعلم اليوم في دمشق، المبعوث الدولي الخاص بسورية "غير بيدرسون" وبحث معه عدداً من القضايا المتعلقة بالملف السوري.

وزير الخارجية “وليد المعلم” يبحث مع “بيدرسون” ملف اللجنة الدستورية السورية

وتناول الطرفان خلال موضوع “اللجنة الدستورية” وأهمية نجاح عملها، وضرورة الالتزام بقواعد الإجراءات المتفق عليها لاسيما رفض التدخل الخارجي في عملها، وعدم وضع أي جداول زمنية مفروضة من الخارج، حيث اعتبر المعلم أن اللجنة منذ تشكليها وانطلاق عملها، باتت سيدة نفسها وهي التي تقرر التوصيات التي يمكن أن تخرج بها، وكيفية سير عملها.

وأضاف المعلم أن كل شؤون اللجنة وعملياتها في كل مراحلها يجب أن تكون بقيادة وملكية سورية فقط، وعلى أساس أن الشعب السوري هو صاحب الحق الحصري في تقرير مصيره.

ولم يغِب الوضع الاقتصادي الحالي في سورية عن لقاء المعلم و “بيدرسون”، حيث اتفق الجانبان على أن الإجراءات الاقتصادية أحادية الجانب تزيد من الوضع الاقتصادي صعوبةً لاسيما في ظل انتشار فيروس كورونا.

وفي ملف اللاجئين، كشف الوزير المعلم معلومات عن عزم الحكومة السورية عقد مؤتمر دولي حول اللاجئين في /11/ و/12/ تشرين الثاني المقبل، كما انتقد الدور الغربي في وضع شروط واختلاق حجج واهية لعرقلة عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، ما يؤكد تسييس الملف الإنساني البحث واستخدامه كورقة لتنفيذ أجنداتهم السياسية.

يذكر أن “بيدرسون” قبل وصوله أمس إلى دمشق كان قد عقد عدداً من الاجتماعات والاتصالات مع مسؤولي الدول الإقليمية والأطراف الفاعلة في الملف السوري، بهدف بحث إمكانية التوافق على موعد لعقد الجولة الرابعة من مباحثات اللجنة الدستورية، دون الإعلان عن نتائج لهذه الاجتماعات بعد.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق