أخبار
أخر الأخبار

ضحايا مدنيون إثر اقتتال داخلي بين المسلحين في “رأس العين”

أسفرت اشتباكات عنيفة ناجمة عن اقتتال داخلي بين عناصر فصيل "السلطان مراد" المدعوم تركياً، عن سقوط ضحايا مدنيين في مدينة "رأس العين" شمالي غرب الحسكة.

ضحايا مدنيون إثر اقتتال داخلي بين المسلحين في “رأس العين”

أسفرت اشتباكات عنيفة ناجمة عن اقتتال داخلي بين عناصر فصيل “السلطان مراد” المدعوم تركياً، عن سقوط ضحايا مدنيين في مدينة “رأس العين” شمالي غرب الحسكة.

وذكرت مصادر محلية لـ “مركز سورية للتوثيق” أن /5/ مدنيين بينهم امرأة وطفل خسروا حياتهم جراء سقوط قذائف على الأحياء السكنية في المدينة، استخدمها المسلحون خلال اشتباكاتهم، بالإضافة إلى أضرار واسعة ألحقتها القذائف بمنازل الأهالي.

وأوضحت المصادر أن الاشتباكات بدأت إثر خلاف فيما بين مسلحي فصيل “السلطان مراد” على تقاسم موارد حاجز “الدويرة” في “رأس العين”، حيث اعتقلت إحدى مجموعات الفصيل عدداً من عناصر مجموعة أخرى لتندلع بعد ذلك شرارة المواجهات.

واتسعت رقعة الاشتباكات بين عناصر الفصيل من منطقة حاجز “الدويرة” إلى سائر أنحاء المدينة، حيث استخدم المسلحون الأسلحة الخفيفة والمتوسطة وقذائف “الآر بي جي” والهاون خلال المعركة، فيما سقطت عشرات القذائف بشكل عشوائي على منازل المدنيين الذين دفعوا ثمن اقتتال المسلحين.

وبحسب المصادر فقد أسفرت الاشتباكات عن مقتل ما لا يقل عن /7/ مسلحين وإصابة أكثر من /15/ آخرين بعضهم بحالة خطرة ما يرشح ازدياد حصيلة القتلى نتيجة المعارك، وسط استمرار حالة التوتر في المدينة.

يذكر أن حالات الاقتتال الداخلي بين مسلحي الفصائل نتيجة الخلافات على السرقات تتكرر باستمرار في مناطق سيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها شمال سورية، فيما تتسبب تلك المواجهات في غالبيتها، بوقوع ضحايا من المدنيين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق