أخبار
أخر الأخبار

العثور على مقبرة جماعية في مدينة أعزاز بريف حلب الشمالي

نقلت مصادر "مركز سورية للتوثيق" معلومات تفيد بالعثور على مقبرة جماعية، في محيط مدينة أعزاز الخاضعة لسيطرة الفصائل المسلحة المدعومة تركياً بريف حلب الشمالي.

العثور على مقبرة جماعية في مدينة أعزاز بريف حلب الشمالي

وأشارت المصادر إلى أنه “تم انتشال جثث /7/ أشخاص مجهولو الهوية من المقبرة التي تم اكتشافها قرب حاجز الشط في المدينة، علماً أن عمليات الحفر والبحث ما زالت مستمرة لمعرفة إن كان هناك جثث أخرى“.

وأكدت المصادر على أن “كافة الجثث ما زالت هوية أصحابها مجهولة، ولا يوجد بعد معلومات واضحة عن الجهة المسؤولة عن قتلهم، إلا أن التوقعات تتحدث عن احتمالين، الأول أنهم من ضحايا مسلحي تنظيم داعش الإرهابي خلال الفترة التي كان يسيطر بها على المنطقة بين عامي 2013- 2014، حيث كانت الاعدامات الميدانية ترتكب بحق الأهالي بكثرة ولأسباب مختلفة”.

أما الاحتمال الثاني فيقول بأنهم ضحايا قتلوا على يد مسلحي “الجبهة الشامية” لأسباب مختلفة، وسط معلومات وتحليلات تتحدث حول أن بعض الجثث تعود لمسلحين من الفصائل الأخرى، حيث يستند هذا التوقع على أن مكان اكتشاف المقبرة يبعد مسافة /100/ متر فقط عن حاجز الشط التابع لـ “الجبهة”، مع الإشارة إلى أنه وأثناء اكتشاف المقبرة، “لوحظ أن عناصر الحاجز تحاشوا مساعدة الأهالي في عمليات انتشال الجثث”، بحسب ما نوهت له مصادر “مركز سورية للتوثيق“.

يذكر أن مقبرة جماعية أخرى كانت اكتشفت منذ يومين في بلدة “الشعيطات” بريف دير الزور، وانتشل منها /26/ جثة لضحايا مجزرة “الشعيطات” الشهيرة عام 2014، التي كان ارتكبها تنظيم “داعش” الإرهابي بحق الأهالي لوقوفهم ضده، وراح ضحيتها حينها حوالي /700/ شخص.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق