أخبار
أخر الأخبار

عناصر “النصرة” يداهمون مقرات “حراس الدين” ويعتقلون /3/ قياديين

داهم عناصر "جبهة النصرة" عدداً من مقرات تنظيم "حراس الدين" التكفيري في منطقة "جسر الشغور" بريف إدلب الغربي، واعتقلوا عدداً من القياديين.

عناصر “النصرة” يداهمون مقرات “حراس الدين” ويعتقلون /3/ قياديين

داهم عناصر “جبهة النصرة” عدداً من مقرات تنظيم “حراس الدين” التكفيري في منطقة “جسر الشغور” بريف إدلب الغربي، واعتقلوا عدداً من القياديين.

وقالت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن عناصر “النصرة” اعتقلوا القيادي في التنظيم “أبو حمزة الدرعاوي” الذي كان سابقاً ضمن صفوف “النصرة” قبل انسحابه منها للانضمام إلى “حراس الدين”، وذلك أثناء تواجده بريف إدلب الغربي، حيث صادر عناصر “النصرة” سلاحه وقاموا بتفتيش مقره بشكل دقيق.

من جهة أخرى وبالتزامن مع اعتقال “الدرعاوي”، داهم عناصر “النصرة” مقر القيادي الجهادي “أبو عبد الله التونسي” وقاموا باعتقاله ومصادرة كافة محتويات منزله، كما شملت الاعتقالات الأخيرة القيادي السابق في “النصرة” “أبو سلمان القلموني” والذي انسحب من صفوفها دون الانضمام لأي فصيل آخر، إلا أنه اعتقل أيضاً من منزله في “سلقين” شمالي غرب إدلب.

المصادر أوضحت أن “النصرة” دفعت بتعزيزات عسكرية إلى منطقة “جسر الشغور” تحضيراً لحملة جديدة ضد تنظيم “حراس الدين” وجهاديين آخرين في المنطقة، ويقود الحملة القيادي “أبو بلال القدس” و”خطاب الألباني” وفق المصدر.

يذكر أن حملة الاعتقالات الأخيرة تأتي ضمن المواجهة المندلعة منذ أشهر بين أخوة المنهج من “جبهة النصرة” و “حراس الدين” والفصائل المكوّنة لغرفة عمليات “فاثبتوا”، والتي أعلنت “النصرة” الحرب عليها منذ تأسيسها، ضمن مساعي “النصرة” للتفرد في السيطرة على إدلب ومنع تواجد أي فصائل أخرى.

عناصر “النصرة” يداهمون مقرات “حراس الدين” ويعتقلون /3/ قياديين

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق