أخبار
أخر الأخبار

لأول مرة منذ 3 عقود.. تحذيرات لسورية ولبنان من موجات “تسونامي”

أطلقت المفوضية الأوروبية للإنذار المبكر تحذيرات، تعد الأولى من نوعها منذ ثلاثة عقود، لكل من سورية ولبنان، حول احتمالية تأثر سواحل البلدين، بأمواج "تسونامي" نتيجة الزلزال القوي الذي ضرب ولاية "أزمير" التركية يوم الجمعة.

لأول مرة منذ 3 عقود.. تحذيرات لسورية ولبنان من موجات “تسونامي”

أطلقت المفوضية الأوروبية للإنذار المبكر تحذيرات، تعد الأولى من نوعها منذ ثلاثة عقود، لكل من سورية ولبنان، حول احتمالية تأثر سواحل البلدين، بأمواج “تسونامي” نتيجة الزلزال القوي الذي ضرب ولاية “أزمير” التركية يوم الجمعة.

وقالت المفوضية، يوم السبت، أنه تم وضع السواحل السورية واللبنانية ضمن المناطق المهددة بحدوث ارتفاع في الموج خلال الساعات القادمة، وذلك بعد الزلزال الذي ضرب تركيا أمس الجمعة، مشيرةً إلى أن “تصنيف الخطر في سورية ولبنان هو على مستوى ضعيف إلى متوسط”.

وتوقعت المفوضية أنه بحال تأثر سواحل البلدين بموجة “تسونامي”، فيمكن أن تلامس بعض الموجات ارتفاع متر لمتر ونصف مستبعدةً بذات الوقت دخول المياه إلى اليابسة، ومقدمةً النصح بأنه يفضل عدم الخروج إلى البحر حالياً، ويجب إخراج القوارب من الشواطئ أيضاً.

ويأتي التحذير المذكور من حدوث موجات “تسونامي” على السواحل السورية واللبنانية للمرة الأولى منذ آخر زلزال عنيف ضرب المتوسط منذ حوالي /28/ سنة، كما أنه يعد من النادر حدوث موجات “تسونامي” في الساحل الشرقي للبحر المتوسط، نتيجة ضيق مساحته مقارنةً مع المحيطات.

يذكر أن زلزالاً شديداً بقوة /6.6/ درجات وعمق /16.54/ كيلومتر كان ضرب ولاية “أزمير” التركية يوم الجمعة، مخلفاً عدداً كبيراً من الضحايا المدنيين الذين وصل عددهم حتى عصر السبت لـ /24/ قتيلاً وأكثر من /800/ جريح، مع استمرار عمليات رفع الأنقاض وانتشال الجثث أو الناجين من أسفلها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق