أخبار
أخر الأخبار

تركيا تواصل استفزازاتها لليونان شرق المتوسط

أعلنت تركيا عن تمديد مهمة سفينة التنقيب عن الغاز التابعة لها، ضمن المنطقة المتنازع عليها مع اليونان شرق البحر المتوسط، في خطوةٍ استفزازية جديدة تزيد من حدة التوتر الإقليمي الحاصل جراء عدم احترام تركيا للقوانين الدولية، واستمرار تعديها على المياه الإقليمية لدولة اليونان.

تركيا تواصل استفزازاتها لليونان شرق المتوسط

وقالت البحرية التركية في رسالة عبر نظام الإنذارات البحري “نافتيكس”، أن السفينة ستواصل مهمتها حتى الرابع عشر من الشهر الجاري، الأمر الذي وصفته أثينا بالنشاط غير القانوني، منددةً باستمرار تركيا في تجاوزاتها واعتدائها على الحدود البحرية اليونانية.

ويأتي إعلان عودة وتمديد عمل سفينة التنقيب عن الغاز التركية “عروج ريس” بعد أن كانت السلطات التركية سحبتها من منطقة شرق المتوسط، عقب التوتر الكبير الذي حصل بينها وبين اليونان التي هددت باستهداف السفينة في حال استمرت بالتواجد داخل مياهها الإقليمية.

إلا أن تركيا عادت وأطلقت عمل السفينة مجدداُ وسط حراسة عسكرية، ما أعاد حالة التوتر المستمرة منذ أشهر في منطقة شرق المتوسط بين تركيا واليونان ومصر بشكل خاص، الأمر الذي انعكس بدوره إلى توترات إقليمية وعالمية ظهرت بين دول منددة ورافضة للممارسات التركية، وأخرى تقف إلى جانبها بحسب المصالح الشخصية.

ورداً على تمديد تركيا الأخير لعمل سفينة تنقيبها المذكورة، أصدرت اليونان بياناً تضمن تشديداً على الدول الأوروبية بضرورة إلغاء الإخطار التركي السابق حول نشاط التنقيب عن النفط والغاز في البحر المتوسط، قائلة أن “المنطقة التي يغطيها الإخطار تشمل الجرف القاري اليوناني”.

ونددت اليونان مجدداً بمحاولات تركيا استمرار عمليات التنقيب عن الغاز في مياهها الإقليمية، واصفةً الإعلان التركي الأخير بأنه “خطوة استفزازية مستهترة”، تؤكد عدم تقيد تركيا بالقوانين الدولية، رغم العشرات من التنديدات الدولية التي طالتها وحذرتها من خطورة أعمالها شرق المتوسط.

اللافت تمثل في استمرار موقف الاتحاد الأوروبي المتمثل بالاكتفاء بالتنديد والتهديد بفرض عقوبات على تركيا، بسبب تحركاتها شرق المتوسط، دون أن يصدر عنه أي قرار عقوبات فعلي من شأنه وقف التجاوزات التركية في المنطقة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق