أخبار
أخر الأخبار

تحذيرات أممية من “كارثة إنسانية” في مخيمات إدلب

حذر مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، "مارك لوكوك"، مما وصفه بـ "كوارث إنسانية" يمكن أن تظهر في مخيمات اللاجئين السوريين الموجودة على الحدود التركية شمال محافظة إدلب السورية، بسبب ازدياد انتشار فيروس كورونا في تلك المناطق.

تحذيرات أممية من “كارثة إنسانية” في مخيمات إدلب

وقال “لوكوك” أن الإصابات شمال غرب سورية ارتفعت بزيادة /6/ أضعاف تقريباً عما كانت عليه سابقاً، وخلال شهر واحد فقط، كما أن هذا الارتفاع ظهر في مخيمات اللجوء أيضاً والتي تعاني بالأصل من سوء شديد في الوضع الصحي والخدمي داخلها، الأمر الذي يعد عقبة أمام مواجهة خطر الفيروس المستجد.

وما يزيد من شدة التخوفات حول الكارثة التي يمكن أن تحصل بحال شهدت مخيمات إدلب موجة كورونا، أن تلك المخيمات الموجودة ضمن مناطق سيطرة تركيا والفصائل المسلحة الموالية لها، تفتقر لأدنى مستوى من الخدمات الأساسية، سواءً المياه أو شبكات الصرف الصحي أو التجهيزات الطبية والصحية، وسط عدم اكتراث المسؤولين عنها إلا بسرقة المعونات التي تصل لقاطني تلك المخيمات.

يذكر أنه وبحسب آخر إحصائية خرجت بها ما تسمى بـ “مديرية الصحة”، التابعة لتنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي، فإن أكثر من /5/ آلاف إصابة بفيروس كورونا سجلت ضمن المناطق التي يسيطر عليها التنظيم في إدلب وريف حلب الشمالي، توفي منها /42/ حالة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق