أخبار
أخر الأخبار

“قسد” تفرض تعليم اللغة الكردية في المدارس الواقعة ضمن مناطق سيطرتها

فرضت "قسد" على المعلمين في المدارس الواقعة ضمن مناطق سيطرتها شرق سورية، تعليم اللغة الكردية للطلاب وخاصة داخل المدارس الابتدائية، مطلقة تهديدات بالجملة لمن لا يلتزم بتلك التعليمات.

“قسد” تفرض تعليم اللغة الكردية في المدارس الواقعة ضمن مناطق سيطرتها

وأوضحت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن “قرار قسد سيطبق في مختلف المناطق التي تسيطر عليها بأرياف الحسكة ودير الزور والرقة، الأمر الذي وصفه الأهالي بأنه قرار استفزازي لا يراعي المكونات العربية في المنطقة”.

وأشارت المصادر إلى أن “إدخال اللغة الكردية على المنهاج بدأ بالفعل في بعض مدارس مدينة الطبقة بريف الرقة، وذلك عقب ضغوطات شديدة وتهديدات تعرض لها الكادر التدريسي على يد مسلحي قسد”.

وأضافت المصادر بأن: “عدداً كبيراً من الطلاب رفضوا تعلم اللغة الكردية، رغم وضع قسد موظفين مختصين تابعين لها من أجل الإشراف على ذلك، وتوظيف معلمين للغة أيضاً، بهدف ضمان تقيد إدارة المدرسة بوضع حصص لتعليم اللغة الكردية”.

وتحاول “قسد” بين الحين والآخر فرض مناهجها التعليمية الخاصة في المدارس الموجودة بمناطق سيطرتها، وفي مقابل التزام المعلمين في بعض القرى والبلدات بهذا الأمر، فإن غالبية المناطق الأخرى ترفضه بشكل مطلق، ويواجه سكانها قرارات “قسد” عبر احتجاجات أو إضرابات يخرج بها المعلمين في المدارس.

وفي الوقت الذي تفرض به “قسد” بالقوة والإكراه مناهجها وتولي الاهتمام الأول لزج اللغة الكردية في العملية التعليمية، فإنها تحرم بالمقابل الآلاف من الطلاب في مدينة الحسكة وريفها من تعليمهم، عبر الاستيلاء على مدارسهم وطردهم والكادر التدريسي منها، محولةً تلك المدارس إلى مقرات عسكرية لها بحجج مختلفة.

يذكر أنه من أصل ما يقارب /2500/ مدرسة لمختلف المراحل الدراسية في الحسكة وريفها، فإن /179/ مدرسة فقط تعمل خلال العام الدراسي الحالي وتستقبل الطلاب، بينما باقي المدارس جميعها متوقفة بسبب استيلاء “قسد” عليها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق