أخبار
أخر الأخبار

خسائر فادحة للفصائل .. مقتل قيادي من “السلطان مراد” في “قره باغ”

تواصل الفصائل المدعومة تركياً تكبّد الخسائر الفادحة إثر مشاركتها في معارك إقليم "قره باغ" المتنازع عليه بين أرمينيا وأذربيجان تنفيذاً للأجندات التركية.

خسائر فادحة للفصائل .. مقتل قيادي من “السلطان مراد” في “قره باغ”

وذكرت مصادر مطلعة لـ “مركز سورية للتوثيق” أن القيادي البارز في فصيل “السلطان مراد” المدعو “مراد عمر الجبلي” قتل خلال معارك “قره باغ” إلى جانب /8/ عناصر آخرين ينتمون إلى فصيلي “السلطان مراد” و “الحمزات” المدعومين تركياً.

ورغم تصاعد وتيرة خسائر الفصائل في “قره باغ” فإنها استمرت في عمليات إرسال عناصرها للمشاركة في المعارك إلى جانب القوات الأذرية تنفيذاً للأوامر التركية، حيث أفاد مصدر مطلع لـ”مركز سورية للتوثيق” أن الفصائل أرسلت دفعة جديدة من المقاتلين إلى “قره باغ” ضمت حوالي /230/ عنصراً لترتفع حصيلة العناصر الذين تم نقلهم من شمال سورية إلى أذربيجان إلى نحو /2600/ عنصر.

وتكبّدت مسلحو الفصائل خسائر واسعة في معارك “قره باغ”، حيث تشير الإحصاءات إلى مقتل أكثر من /240/ عنصراً منهم، وتم نقل /183/ جثة من القتلى إلى سورية فيما بقيت الجثث في أرض المعركة، في حين تحدثت مصادر عن عودة أكثر من /300/ عنصر إلى سورية بعد أن تخلّوا عن مستحقاتهم المالية مقابل السماح لهم بالعودة بعد أن شهدوا حدة المعارك في “قره باغ” وزجّهم في الخطوط الأمامية للقتال.

ورغم توثيق نقل المسلحين إلى “قره باغ” فإن الحكومة التركية أنكرت إرسال عناصر من شمال سورية لدعم أذربيجان، فيما أظهرت اعترافات أحد المسلحين السوريين الذين أسرتهم القوات الأرمينية كامل تفاصيل عملية النقل إلى “قره باغ” والإغراءات التي تعرضها أنقرة لتجنيد المسلحين في معاركها المختلفة على غرار ما فعلت في ليبيا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق