أخبار
أخر الأخبار

معلومات عن فشل المفاوضات بين “المجلس الوطني الكردي” و”حزب الاتحاد الديمقراطي”

كشفت مصادر مطلعة لـ"مركز سورية للتوثيق" معلومات عن فشل المفاوضات التي كانت قائمة بين أحزاب "المجلس الوطني الكردي" وبين "حزب الاتحاد الديمقراطي".

معلومات عن فشل المفاوضات بين “المجلس الوطني الكردي” و”حزب الاتحاد الديمقراطي”

وأوضحت المصادر أن حزب “الاتحاد الديمقراطي” أكبر أحزاب “الإدارة الذاتية” والمسيطر على مناطق الجزيرة السورية وعلى قيادة “قسد”، لم يلتزم بما تم الاتفاق عليه مع “المجلس الوطني الكردي” التابع للائتلاف المعارض والمقرب من تركيا.

وذلك بعد أن اتفق الجانبان على إبعاد العناصر المرتبطة بحزب “العمال الكردستاني” من المناطق السورية، مقابل السماح بدخول عناصر “البيشمركة” التابعين للمجلس الكردي بالدخول إلى مناطق الجزيرة السورية، حيث لم يلتزم “الاتحاد الديمقراطي” بهذه البنود.

المفاوضات بين الطرفين والتي كانت تجري برعاية أمريكية، توقفت بسبب انتهاء مهمة المبعوثة الأمريكية المكلفة بالإشراف على الاجتماعات “زهرة بيلي”، حيث تم تعليق عملية التفاوض لحين اختيار مبعوث أمريكي بديل عن “بيلي”.

وخلال فترة تعليق المفاوضات عاد الطرفان لتبادل الاتهامات حول الجانب المسبّب لإفشال التوافق على توحيد الأحزاب الكردية في إطار سياسي موحد، إلا أن مصادر مطلعة أكدت وجود مساعٍ تركية حثيثة للضغط على “المجلس الوطني الكردي” ومقره تركيا، للدفع به نحو رفض الاتفاق مع “الاتحاد الديمقراطي” المعادي لأنقرة، وبالتالي إفشال المفاوضات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق