أخبار
أخر الأخبار

“النصرة” تخيّر عناصر “أحرار الشام”: الانسحاب أو مبايعة “صوفان”

وجّهت "جبهة النصرة" إنذاراً لمجموعة من حركة "أحرار الشام" لإخلاء مواقعها على خطوط التماس في ريف إدلب الجنوبي.

“النصرة” تخيّر عناصر “أحرار الشام”: الانسحاب أو مبايعة “صوفان”

وقال مصدر مطلع لـ”مركز سورية للتوثيق” أن “النصرة” أعطت عناصر “أحرار الشام” المنتشرين على محور “دير سنبل” في “جبل الزاوية” جنوبي إدلب، خيار الانسحاب من مواقعهم، أو مبايعة القائد السابق للحركة “حسن صوفان” وقائد الجناح العسكري المُقال من الحركة “أبو المنذر” واللذَين يقودان تمرداً ضد قيادة الحركة الحالية بزعامة “جابر علي باشا”.

ومنذ بداية الخلاف بين جناحي “أحرار الشام” أظهرت “النصرة” انحيازاً لصالح المتمردين على “علي باشا”، نظراً للعلاقة التي تربط “صوفان” بزعيم “النصرة” “أبو محمد الجولاني”، إضافة إلى مساعي “النصرة” تشكيل مجلس عسكري موحد في إدلب، تتمتع بالسيطرة الكاملة عليه وتسعى لإدراج جميع الفصائل الأخرى ضمنه لتكون القيادة بيدها وتفرض سلطتها على كافة فصائل إدلب.

ويأتي توجه “النصرة” نحو إجبار عناصر الحركة على مبايعة “صوفان”، بعد أن أعلن نفسه قائداً للحركة قائلاً إن الجناح العسكري اختاره وأنه قبل بذلك، فيما أعرب “علي باشا” رفضه محاولة الانقلاب كما سمّاها معتبراً أن “صوفان” سمّى نفسه بشكل منفرد مستفيداً من تعاونه مع “النصرة”.

يذكر أن قيادة “أحرار الشام” متمثلة بـ”علي باشا” أعلنت قبولها المبادرة التركية لإنهاء الانقسام، وقامت بحلّ ما يسمى مجلس الشورى وتشكيل مجلس قيادة بديلاً عنه، على أن يقوم المجلس باختيار قائد جديد للحركة إذا استلزم الأمر، فيما أبدى “صوفان” رفضه لتلك المبادرة.

“النصرة” تخيّر عناصر “أحرار الشام”: الانسحاب أو مبايعة “صوفان”

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق