أخبار
أخر الأخبار

استغلالاً للطلب المتزايد عليها.. “النصرة” ترفع سعر الإسمنت بمناطق سيطرتها في سورية

أصدر تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي قراراً، رفع من خلاله سعر مادة الإسمنت في كافة المناطق الخاضعة لسيطرته بسورية، علماً أن هذا القرار يأتي بعد يوم فقط من رفع شركة "وتد" التابعة للتنظيم، سعر المحروقات أيضاً.

استغلالاً للطلب المتزايد عليها.. “النصرة” ترفع سعر الإسمنت بمناطق سيطرتها في سورية

وأكدت مصادر “مركز سورية للتوثيق” على أن قرار رفع سعر الإسمنت يأتي باستغلال واضح للطلب المتزايد عليها من قبل الأهالي والمنظمات الإغاثية، بسبب الحاجة لها في عمليات تدعيم الأبنية والمخيمات مع دخول فصل الشتاء”.

وحدد قرار “النصرة” سعر الطن الواحد من الإسمنت بـ /75/ دولار أمريكي، بعد أن كان /45/ دولار أمريكي، الأمر الذي سبب عقبات أمام بعض المنظمات التي كان يفترض بها تجهيز كتل حجرية في عدد من مخيمات اللاجئين شمال إدلب.

وتعاني معظم مخيمات اللجوء شمال إدلب من أوضاع خدمية ومعيشية سيئة جداً، لسببين أساسيين، الأول يتعلق بالإهمال وعدم الاكتراث من قبل المسؤولين عنها (سواءً تركيا والنصرة أو المنظمات الإغاثية) بتأمين المتطلبات الأساسية لقاطنيها بشكل جدي، خصوصاً مع دخول فصل الشتاء وما يتبعه من أحوال جوية سيئة.

أما الجانب الثاني فيمتمثل بالمساعدات الغذائية والصحية شبه المختفية نتيجة السرقات التي تتعرض لها قبل وصولها إلى مستحقيها، وما يتبعها من عمليات استغلال للاجئين عبر بيعهم تلك المعونات عوضاً عن تقديمها لهم مجاناً كما يفترض، يضاف لذلك الوضع الخدمي المتدهور داخل المخيمات.

ومن أبرز الأمثلة حول الوضع الإنساني والمعيشي السيئ في مخيمات اللجوء شمال إدلب، هو ما حدث منذ أيام بمخيم “باسقبا” الذي شهد انهيار أكثر من /25/ كتلة سكنية حجرية بداخله نتيجة هبوب الرياح، فيما كان يفترض بها أن تأوي مئات اللاجئين، إلا أن أعمدة تلك الأبنية كانت وضعت بأسس الفساد والسرقة المذكورة سابقاً.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق