أخبار
أخر الأخبار

معاون وزير الخارجية السورية: دعونا دول العالم للمشاركة بمؤتمر اللاجئين.. باستثناء تركيا

قال معاون وزير الخارجية السوري "أيمن سوسان" أن الحكومة السورية وجّهت دعوة لكل بلدان العالم للمشاركة في المؤتمر حول اللاجئين الذي سينعقد غداً في دمشق.

معاون وزير الخارجية السورية: دعونا دول العالم للمشاركة بمؤتمر اللاجئين.. باستثناء تركيا

وأوضح “سوسان” في تصريحات صحفية، أن الدعوات استثنت تركيا باعتبار أنه لا يمكن تأمّل أي أمر إيجابي من حكومة “أردوغان” الداعمة للتنظيمات الإرهابية في سورية، على حد قوله، مشيراً إلى أن بعض الدول تعرضت لضغوط لثنيها عن المشاركة في المؤتمر.

وأكد “سوسان” أن الدولة السورية تبذل كل ما بوسعها لتسهيل عودة اللاجئين والمهجرين إلى بلادهم بعد تهيئة الظروف المناسبة لذلك، مبيناً أن الحكومة السورية دعت جميع المهجرين بدون استثناء للعودة إلى سورية، والمساهمة في إعادة إعمار ما دمره الإرهاب، مشيراً إلى أن لا أحد أحرص على السوريين من بلدهم.

ويشكل المؤتمر اللبنة الأولى لعودة كل مهجر إلى منزله وتوفير العيش الكريم له بحسب “سوسان” الذي أشار إلى أنه جزء من سياسة الدولة السورية لإعادة اللاجئين وتسليط الضوء على قضيتهم الإنسانية والوطنية ووضع حد لمعاناتهم خارج وطنهم، كما أن المؤتمر يوجه رسالة إلى المجتمع الدولي للتوقف عن عرقلة عودة المهجرين وتسييس وضعهم الإنساني، مشدداً على إدانة هذه الممارسات ووضع حد لها.

ودعا معاون وزير الخارجية إلى رفع الإجراءات الاقتصادية أحادية الجانب المفروضة على الشعب السوري ووقف الإرهاب الاقتصادي الذي تمارسه الولايات المتحدة وحلفاؤها ضد سورية، مبيناً من جانب آخر أن من بين الدول المشاركة في المؤتمر روسيا والصين وإيران ولبنان والإمارات وباكستان وسلطنة عمان، فيما تشارك “الأمم المتحدة” بصفة مراقب.

واعتبر “سوسان” أن الذين اتخذوا مواقف سلبية تجاه المؤتمر كالولايات المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي، عرّوا أنفسهم وأكدوا استغلالهم معاناة السوريين في الخارج بهدف تحقيق أجندات سياسية.

يذكر أن المؤتمر سينطلق غداً ويستمر على مدى يومين ويعد الأول من نوعه لناحية عقده في العاصمة السورية ووضع قضية اللاجئين كعنوان أساسي له.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق