أخبار
أخر الأخبار

قائد “قسد” يكشف عن استعداده لإجراء محادثات مع أنقرة

خرج قائد "قسد" مظلوم عبدي في لقاء صحفي مع موقع "مونيتر" الأمريكي، كشف خلاله عن استعداده لإجراء "محادثات سلام" مع تركيا دون أي شروط مسبقة.

قائد “قسد” يكشف عن استعداده لإجراء محادثات مع أنقرة

خرج قائد “قسد” مظلوم عبدي في لقاء صحفي مع موقع “مونيتر” الأمريكي، كشف خلاله عن استعداده لإجراء “محادثات سلام” مع تركيا دون أي شروط مسبقة.

وقال عبدي: “يمكن أن يثبت الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أنه أكثر استعداداً للسلام مع أكراد سورية، ونحن على استعداد لإجراء محادثات معه دون أي شروط مسبقة”، مشيراً إلى أنه يفكر بالتوسط بين تركيا و”حزب العمال الكردستاني”.

وربط عبدي هذا الأمر بالانتخابات الأمريكية، مبيناً أن “انتخاب جو بايدن يمكن أن يؤدي إلى تغيير في سلوك أنقرة بظل الأزمة الاقتصادية المتصاعدة والعقوبات الأمريكية المحتملة بشأن الحصول على صواريخ إس -400 الروسية”.

وأوضح قائد “قسد” المدعومة أمريكياً، أن إجراء المحادثات “يعتمد على نوايا تركيا، لأن نوايانا صريحة وواضحة، فنحن نريد السلام والاستقرار إذا كانت تركيا لا تتبنى نهجاً ساخراً، وإذا كانت مستعدة لاتخاذ خطوات مع وضع حل حقيقي في الاعتبار”.

ودعا عبدي خلال حديثه، القوات الأمريكية لإرسال المزيد من قواتها إلى سورية، متذرعاً بأن “تنظيم داعش ما زال ينظر له على أنه تهديد، والولايات المتحدة تدرك ذلك جيداً، لذلك تحتاج أمريكا إلى إرسال المزيد من القوات هنا”.

وحول المفاوضات الكردية- الكردية، لفت عبدي إلى أن “في الوقت الحالي هناك بعض المشاكل بين الأكراد، وهناك توترات بين حزب العمال الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني، ولا نريد أن نكون طرفًا في تلك التوترات، ونحن كأكراد سوريين، قوات سوريا الديمقراطية، كإدارة ذاتية، نرفض الانحياز لأي طرف ونرفض الإدلاء بتصريحات سواءً داعمة أو ضد أي من الطرفين”.

وفي الوقت ذاته، نوه قائد “قسد” بأنه إذا نجحت هذه المحادثات، وإذا عملت جميع الأحزاب الكردية معاً، فسيكون لها بالتأكيد تأثير إيجابي على العلاقات مع تركيا، وهذا من شأنه أن يسلبها أعذارها في استمرار عدائها لـ “قسد”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق