أخبار
أخر الأخبار

الجيش التركي يهدم “مدجنة” في رأس العين بحثاً عن الآثار

أفادت مصادر "مركز سورية للتوثيق" بإقدام عناصر من الجيش التركي على هدم مزرعة لتربية الدجاج (مدجنة) جنوب مدينة رأس العين بريف الحسكة، وذلك بحثاً عن الآثار في المنطقة.

الجيش التركي يهدم “مدجنة” في رأس العين بحثاً عن الآثار

وبينت المصادر أن “قوات الجيش التركي قامت بهدم المدجنة بشكل كامل، معترفةً صراحةً أن السبب هو وجود آثار تحتها، لتبدأ بعدها عمليات الحفر والتنقيب عبر التركسات لسرقة تلك الآثار، دون أدنى معايير الحذر”.

وبحسب ما نقلته المصادر فإن بعض الأهالي تحدثوا عن أن القوات التركية “عثرت بالفعل على عدة أطنان من الذهب تقدر بحوالي /25/ طن تحت بناء المدجنة تم نقلها تحت حراسة مشددة “، إلا أنه لا يوجد أي تأكيدات حول هذا الأمر، كون أن المنطقة التي تمت فيها عمليات الحفر طوقت بحراسة أمنية، ومُنع اقتراب الأهالي منها.

وتتعمد تركيا منذ بدء وجودها غير الشرعي في سورية، سرقة آثار البلاد دون أي اكتراث لأهمية الحضارة السورية وتراثها، مستخدمةً في تلك السرقات آليات ومعدات تسبب ضرراً كبيراً على المناطق والقطع الأثرية، لتقوم نهايةً بنقل تلك المسروقات إلى الأراضي التركية وبيعها هناك بمبالغ طائلة.

كما تحتكر تركيا عمليات سرقة الآثار تلك، فهي تمنع أي من الفصائل المسلحة التابعة لها، من القيام بأعمال الحفر والتنقيب، وتعاقب من يجرؤ على هذا الأمر بأشد العقوبات، في الوقت الذي لا تكترث به لأي محلات تجارية أو منازل قد تكون موجودة في موقع أثري ما، وتتعمد هدمها مباشرةً، تاركةً أصحابها في العراء دون تقديم أي تعويض لهم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق