أخبار
أخر الأخبار

“جبهة النصرة” تعدم مدنياً بتهمة القتل بعد اعتقاله أكثر من /3/ سنوات

أقدم مسلحو "جبهة النصرة" على إعدام شاب مدني في إدلب، رمياً بالرصاص، بتهمة القتل، بعد اعتقاله أكثر من /3/ سنوات.

“جبهة النصرة” تعدم مدنياً بتهمة القتل بعد اعتقاله أكثر من /3/ سنوات

وأفاد مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” أن الشاب ينحدر من منطقة “تلدو” بريف حمص، وقام عناصر حركة “أحرار الشام” التكفيرية باعتقاله قبل سنوات في منطقته، لكنهم وبعد انسحابهم من المنطقة باتجاه إدلب قاموا بتسلميه لـ “جبهة النصرة”.

وبحسب المصدر فإن “النصرة” ألصقت بالشاب تهمة القتل، وحاكمته أمام محاكمها الشرعية المتشددة، دون الاستناد إلى أدلة جنائية واضحة تثبت ارتكابه للجريمة التي اتهموه فيها، وبعد مرور أكثر من /3/ سنوات على اعتقاله، تم إبلاغ عائلته بأنه أعدم رمياً بالرصاص على يد عناصر “النصرة”.

وتمارس “النصرة” أحكام الإعدام بشكل غير مشروع ضمن مناطق سيطرتها في الشمال السوري، حيث تنصّب نفسها قسراً كسلطة حاكمة للمنطقة وتمارس الانتهاكات والجرائم بمختلف أشكالها بحق المدنيين.

وكان سبق لـ “النصرة” أن أعدمت شاباً تم ترحيله من تركيا قسراً بتهمة شتم زعيمها “أبو محمد الجولاني”، وألصقت به تهمة الكفر، كما ارتكبت عدة جرائم إعدام لأقل الأسباب، بحق المدنيين من أبناء المنطقة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق