أخبار
أخر الأخبار

روسيا تعلن استئناف خروج النازحين من مخيم الركبان في سورية

أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن استئناف عملية خروج النازحين من مخيم الركبان على الحدود السورية الأردنية، بعد توقف استمر لأشهر بسبب جائحة كورونا من جهة، والتعنت الأمريكي وعرقلة مساعي إخلاء المخيم من قاطنيه وإعادتهم لمناطقهم الآمنة من جهة أخرى.

روسيا تعلن استئناف خروج النازحين من مخيم الركبان في سورية

وقال نائب مدير مركز حميميم لمصالحة الأطراف المتناحرة في سورية اللواء “ألكسندر غرينكيفيتش” أنه “تم استئناف خروج النازحين من مخيم الركبان”، مشيراً إلى أن /203/ شخص منهم خرجوا مؤخراً عبر معبر “جليب”، ودخلوا مناطق الجيش السوري، من بينهم /59/ امرأة و/96/ طفلاً.

وذكر غرينكيفيتش أن العدد الكلي للنازحين الذين خرجوا من مخيم الركبان منذ فتح معبر “جليب” بلغ /20038/ شخصاً، من بينهم /5711/ امرأة و/9946/ طفلاً.

ويعاني قاطنو مخيم الركبان الواقع على مثلث الحدود السورية الأردنية العراقية، والذي يضم أكثر من /50/ ألف لاجئ سوري، من أوضاع معيشية تزداد تدهوراً يوماً بعد يوم، ما جعل العشرات من المنظمات الدولية، بما فيها منظمة الصحة العالمية، تحذر من كارثة إنسانية يمكن أن تحصل نتيجة حصار القوات الأمريكية للمخيم ومنع خروج أحد منه، مع منع إدخال المساعدات الصحية لقاطنيه في ظل انتشار جائحة كورونا.

وتفرض أمريكا حصاراً على المخيم مانعةً دخول المساعدات الإغاثية إليه، أو خروج الأهالي منه، مع رفضها لكافة المبادرات المحلية والدولية من أجل إخلائه من النازحين وإعادتهم لقراهم التي استعاد الجيش السوري السيطرة عليها.

ورغم ذلك، لم تتوقف الجهود الروسية والسورية في محاولات إخلاء اللاجئين من مخيم الركبان، حتى أن روسيا تمكنت من تحقيق بعض التقدم بما يخص هذا الأمر، مخرجةً عدداً من اللاجئين سابقاً، لكن الرفض الأمريكي وإعاقة الجهود الرامية لتأمين الأهالي ما زال مستمراً.

يذكر أن أكبر دفعة من اللاجئين الذين أخرجوا بجهود روسية من مخيم الركبان، كانت في الشهر الحادي عشر من العام الماضي، حيث ضمت حينها أكثر من /18/ ألف شخص، بينهم أكثر من /9/ آلاف طفل.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق