أخبار
أخر الأخبار

رحيل عميد الوزراء السوريين وليد المعلم

توفي نائب رئيس الحكومة السورية، وزير الخارجية وليد المعلم، فجر اليوم الاثنين، عن عمر ناهز /79/ عاماً.

رحيل عميد الوزراء السوريين وليد المعلم

وشُيّع جثمان المعلم من مشفى “الشامي” عصر اليوم الاثنين، حيث يصلى على جثمانه في جامع “سعد بن معاذ”، قبل أن تتم مراسم الدفن في مقبرة “المزة” بـ دمشق.

وكان الوزير الراحل واحداً من أبرز أسماء الدبلوماسية السورية، وبدأ حياته الدراسية في دمشق التي نال منها شهادته الثانوية عام /1960/، والتحق بعد ذلك بجامعة القاهرة لدراسة الاقتصاد، حيث تخرج بحلول العام /1963/ ليلتحق بوزارة الخارجية السورية.

وشغل الوزير الراحل وظائف مختلفة في البعثات الدبلوماسية السورية في “تنزانيا” و”السعودية” و”إسبانيا” و”إنكلترا” إلى أن تم تعيينه سفيراً لسورية في “رومانيا” عام /1975/، وبعد ذلك بخمس سنوات اختير “المعلم” مديراً لإدارة التوثيق والترجمة في وزارة الخارجية لمدة /4/ سنوات، ثم مديراً لإدارة المكاتب الخاصة حتى عام /1990/.

عيّن “المعلم” سفيراً في “الولايات المتحدة” عام /1990/ لمدة /9/ سنوات وصل بعدها لمنصب معاون وزير الخارجية، ثم نائب الوزير عام /2005/، قبل أن يسمّى وزيراً للخارجية رسمياً عام /2006/ فيما اختير نائباً لرئيس الحكومة بالإضافة لمهامه منذ العام /2012/.

للوزير الراحل /4/ مؤلفات كتبها بمراحل مختلفة، “فلسطين والسلام المسلح” عام /1970/، و”سورية من مرحلة الانتداب 1917 حتى عام 1948″ و “سورية من الاستقلال إلى الوحدة” و “العالم والشرق الأوسط بالمنظور الأمريكي”.

يذكر أن الوزير الراحل كان أقدم وزراء الحكومة الحالية وأكبرهم سناً، فيما كان آخر ظهور عام له، في مؤتمر اللاجئين بدمشق قبل أيام.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق