أخبار
أخر الأخبار

خلية من “داعش” تداهم خيم رعاة أغنام بريف حمص وتفرض عليهم “الزكاة”

أفادت مصادر "مركز سورية للتوثيق" بتعرض خيم يقطنها رعاة أغنام، في محيط بلدة السخنة بالبادية السورية بريف حمص الشرقي، للمداهمة من قبل مسلحي خلية تابعة لتنظيم "داعش" الإرهابي.

خلية من “داعش” تداهم خيم رعاة أغنام بريف حمص وتفرض عليهم “الزكاة”

أفادت مصادر “مركز سورية للتوثيق” بتعرض خيم يقطنها رعاة أغنام، في محيط بلدة السخنة بالبادية السورية بريف حمص الشرقي، للمداهمة من قبل مسلحي خلية تابعة لتنظيم “داعش” الإرهابي.

وبينت المصادر أن ارهابيي “داعش” داهموا ما يقارب /14/ خيمة لرعاة أغنام من المنطقة، وفرضوا عليهم بقوة السلاح دفع مبالغ مالية تحت مسمى “الزكاة”.

وأضافت المصادر أن شابين من رعاة الأغنام رفضوا دفع الأتاوات ودخلوا في شجار مع عناصر التنظيم الإرهابي، ليتم نتيجةً لذلك اعتقالهما واقتيادهما لجهة مجهولة.

وأشارت المصادر إلى أن مسلحي التنظيم حددوا مهلة /72/ ساعة لمن لم يقدم الأتاوات التي طلبوها، من أجل دفعها، مهددين بأن من يمتنع عن الدفع بعد المهلة، سيتم اعتقاله ومصادرة ماشيته.

وتشهد منطقة البادية السورية منذ مدة، زيادة ملحوظة في نشاط خلايا تنظيم “داعش” الإرهابي بمناطقها المختلفة، الأمر الذي حذرت منه وزارة الخارجية الروسية مؤخراً، قائلةً أنه “يثير قلقاً متزايداً، خصوصاً كون تلك العمليات تظهر في كلا مناطق قسد والدولة السورية”.

وتعد منطقة سلمية وريفها بمحافظة حماة، من أكثر المناطق التي تتعرض للهجمات بين الحين والآخر من قبل مسلحي “داعش”، أشدها تلك التي حصلت منذ حوالي عشرة أيام مستهدفةً على مدار يومين نقاط الجيش السوري في محاور “الرهجان” و”أثريا”، علماً أن تلك الهجمات انتهت بتصدي الجيش لها، بعد أن أوقع أكثر من /14/ قتيلاً و/20/ جريحاً بين صفوف المهاجمين.

خلية من “داعش” تداهم خيم رعاة أغنام بريف حمص وتفرض عليهم “الزكاة”

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق