أخبار
أخر الأخبار

“جبهة النصرة” تستولي على منازل المدنيين وتنهب محولات الكهرباء في إدلب

أقدم مسلحو "جبهة النصرة" على طرد نازحين في إدلب، من المنازل التي يقطنون بها في المنطقة، بذريعة غياب مالكيها.

“جبهة النصرة” تستولي على منازل المدنيين وتنهب محولات الكهرباء في إدلب

أقدم مسلحو “جبهة النصرة” على طرد نازحين في إدلب، من المنازل التي يقطنون بها في المنطقة، بذريعة غياب مالكيها.

وقال مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” أن عناصر “النصرة” أبلغوا جميع النازحين الذي يقطنون في منازل يملكها أشخاص خارج إدلب، سواءً داخل سورية أو خارجها، بضرورة إخلائها في أسرع وقت تحت طائلة المسؤولية، بهدف توزيع تلك المنازل على عائلات مسلحيها والعوائل المقربة منها.

وأضاف المصدر أن مسلحي “النصرة” طردوا شاباً من منزل في مدينة إدلب، بعد أن قام بتجهيزه للسكن، بذريعة أن مالكي المنزل يعيشون في مناطق سيطرة الحكومة السورية، وهي التهمة الكفيلة بالاستيلاء على أملاكهم.

وفي السياق ذاته استولى عناصر “النصرة” على منزل في قرية “معارة أخوان” بريف إدلب الشمالي، تعود ملكيته لعائلة من طائفة “الموحدين الدروز”، الذين تمارس “النصرة” ضدهم أحكام التكفير وتشرّع نهب أملاكهم، حيث قامت بتسليم المنزل لأحد القياديين الميدانيين من عناصرها.

ولم تتوقف انتهاكات “النصرة” وسرقاتها عند حد المنازل، حيث قام عناصرها وفقاً لمصادر محلية، بتفكيك محولات الكهرباء في بلدة “زردنا” بريف إدلب ونقلها إلى جهة مجهولة، فيما جرت العادة أن يتم بيعها كخردة حديد عبر السماسرة، لصالح تجار أتراك يقومون بنقلها خارج سورية.

ويعد نهب “النصرة” للممتلكات العامة والخاصة نهجاً منظماً في عملها، سواءً لناحية سرقة أملاك الأهالي، أو لناحية نهب البنى التحتية، كمحطات الكهرباء أو المياه أو المؤسسات العامة.

“جبهة النصرة” تستولي على منازل المدنيين وتنهب محولات الكهرباء في إدلب

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق