أخبار
أخر الأخبار

احتجاجات في ادلب بعد اعتداء “النصرة” على صحفيين يرصدون عمل الدوريات المشتركة

أفادت مصادر "مركز سورية للتوثيق" بخروج مظاهرات يوم الأربعاء في ساحة الساعة وسط مدينة إدلب، احتجاجاً على حادثة اعتداء مسلحي "جبهة النصرة"، على عدد من الصحفيين بالضرب، أثناء عملهم في تصوير عمل الدوريات الروسية التركية المشتركة على طريق M4 الدولي، بالقرب من مدينة أريحا بريف إدلب.

احتجاجات في ادلب بعد اعتداء “النصرة” على صحفيين يرصدون عمل الدوريات المشتركة

أفادت مصادر “مركز سورية للتوثيق” بخروج مظاهرات يوم الأربعاء في ساحة الساعة وسط مدينة إدلب، احتجاجاً على حادثة اعتداء مسلحي “جبهة النصرة”، على عدد من الصحفيين بالضرب، أثناء عملهم في تصوير عمل الدوريات الروسية التركية المشتركة على طريق M4 الدولي، بالقرب من مدينة أريحا بريف إدلب.

وبينت المصادر أن ارهابيي التنظيم أقدموا على ضرب مجموعة من الصحفيين أثناء رصدهم لعمل الدوريات على أوتستراد حلب – اللاذقية، وكالوا لهم الشتائم، كما قاموا بتكسير معداتهم وكاميراتهم، مشيرةً إلى أن “أحد الصحفيين تعرض لرضوض شديدة بسبب الضرب الذي طاله بعد أن أخرج من سيارته هو وعائلته التي كانت موجودة معه”.

ويتعرض الصحفيون في مناطق سيطرة الفصائل المسلحة بسورية، لمضايقات عديدة وانعدام شبه تام لأمنهم الشخصي، مع معاناتهم المستمرة من الاعتقالات والملاحقات التي تحصل لهم من قبل مختلف قادة الفصائل، خصوصاً منهم الصحفيون الذين يعملون على كشف تجاوزات وسرقات تلك الفصائل.

ويقدر عدد الصحفيين الذين قتلوا على يد مختلف الفصائل المسلحة منذ بداية الحرب في سورية عام 2011 بـ /748/ صحفي، /13/ منهم سقطوا ضحايا الفصائل المتشددة، و/69/ قتلوا على يد تنظيم “داعش” الإرهابي، بينما بلغ عدد القتلى منهم من قبل تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي /18/، أما عدد الحصفيين الذين اختطفوا أو اختفوا قسرياً في مناطق سيطرة الفصائل المسلحة المدعومة تركياً ومناطق “جبهة النصرة” فيقدر بـ /38/ صحفياً منذ بدء الحرب.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق