أخبار
أخر الأخبار

فصيل “الجبهة الشامية” يعدم معتقلة وشقيقها بأحد سجون عفرين

أقدم مسلحو فصيل "الجبهة الشامية" المدعومة تركياً على إعدام فتاة وشقيقها، داخل أحد سجون الفصيل في ناحية "شران" بريف عفرين شمال حلب.

فصيل “الجبهة الشامية” يعدم معتقلة وشقيقها بأحد سجون عفرين

وقال مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” أن مسلحي “الجبهة الشامية” أعدموا شابة تدعى “نيفين” مع شقيقها، حيث كانا اعتقلا على يد المسلحين منذ آذار من العام الماضي، وتم تنفيذ الجريمة بأحد السجون في قرية “كفر جنة” بريف عفرين.

وأوضح المصدر أن “نيفين” كانت معتقلة لدى فصيل “الحمزات” المدعوم تركياً، قبل أن يتم نقلها إلى سجون “الجبهة الشامية”، وذلك بعد اقتحام سجن “الحمزات” بحي “المحمودية” في عفرين، على يد مسلحين من فصائل “الغوطة الشرقية”، إثر خلاف داخلي بين الطرفين.

وأظهر اقتحام السجن حينها، إخفاء “الحمزات” /11/ معتقلة ظهرن في مقطع مصور جرى تسريبه عبر صفحات التواصل الاجتماعي، حيث تم نقلهن من السجن، وسط وعود بالإفراج عنهن، إلا أن ذلك لم يحدث، بل تم توزيعهن على سجون الفصائل الموالية لتركيا، حتى إن بعضهن أعدن إلى سجون “الحمزات” مرة أخرى.

وتستخدم الفصائل المدعومة تركياً تهمة الانتماء أو التعامل مع “قسد” والفصائل الكردية، لإلصاقها بالمدنيين والتذرع بها للتغطية على الاعتقالات وأعمال القتل خارج نطاق القانون، وتعد عمليات الإعدام التي تنفذها الفصائل باستمرار، انتهاكاً للقانون الدولي الإنساني وجرائم حرب، كما سبق لمنظمات الأمم المتحدة أن اتهمت الفصائل الموالية لتركيا في الشمال السوري، لاسيما في عفرين، بارتكاب انتهاكات واسعة لحقوق الإنسان، ودعت “أنقرة” لضبط مسلحي الفصائل، بحكم أنها الجهة الممولة والداعمة لهم، والمتحكمة بممارساتهم.

فصيل “الجبهة الشامية” يعدم معتقلة وشقيقها بأحد سجون عفرين

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق