أخبار
أخر الأخبار

الخارجية الإيرانية تنفي مزاعم استهداف عناصر “فيلق القدس” بغارات إسرائيلية على سورية

نفى المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية "سعيد خطيب زاده"، المزاعم الإسرائيلية حول استهداف عناصر من "فيلق القدس" بغارات إسرائيلية على سورية.

الخارجية الإيرانية تنفي مزاعم استهداف عناصر “فيلق القدس” بغارات إسرائيلية على سورية

نفى المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية “سعيد خطيب زاده”، المزاعم الإسرائيلية حول استهداف عناصر من “فيلق القدس” بغارات إسرائيلية على سورية.

وفي أول تعليق رسمي من طهران على الغارات، أكّد “زاده” أن التواجد الإيراني في سورية استشاري، إلا أن من يحاول الإخلال به سيتلقى رداً حازماً، مشيراً إلى أن حكومة الاحتلال تعلم أن الموسم انتهى وتتحرك بحذر، في إشارة منه إلى انتهاء ولاية الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب”.

وأضاف “زاده” أن كيان الاحتلال لا يمكنه الشفاء من طبيعته العدوانية، وأن الطريق الوحيد هو مقاومته بنسبة 100% على جميع الجبهات، لأنه كيان مسبب للاضطراب في المنطقة.

وجاء ذلك رداً على مزاعم أطلقها المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي “أفيخاي أدرعي”، يوم الأربعاء الماضي، حين قال أن الغارات الإسرائيلية استهدفت مواقع لـ “فيلق القدس” وللجيش السوري، وأنها ضربت مقرات قيادة وبطاريات أرض-جو، في حين أعلنت وزارة الدفاع السورية أن وسائط الدفاع الجوي تصدت لعدوان إسرائيلي استهدف مناطق في محافظة دمشق، وأسقطت عدداً من الصواريخ المعادية.

ويحاول كيان الاحتلال منذ سنوات أن يبرر اعتداءاته المتكررة على الأراضي السورية، باستهداف القوات الإيرانية التي يدعي وجودها في المنطقة، فيما تؤكد الحكومتان السورية والإيرانية، أن المشاركة الإيرانية إلى جانب الجيش السوري، تقتصر على الاستشاريين وليس على قوات عسكرية وفيالق كاملة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق