أخبار
أخر الأخبار

مسلحو أنقرة ينهبون كنيسة “مار توما” السريانية في رأس العين

أقدم مسلحو الفصائل المدعومة تركياً، على اقتحام كنيسة "مار توما"، ونهب محتوياتها في مدينة "رأس العين" شمالي غرب الحسكة.

مسلحو أنقرة ينهبون كنيسة “مار توما” السريانية في رأس العين

وقال مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق“، أن المسلحين دخلوا إلى الكنيسة الواقعة في شارع الكنائس شمالي المدينة، وسرقوا الأثاث والمعدات المعدنية والمقتنيات النحاسية والأجهزة الكهربائية، تمهيداً لتهريبها إلى خارج الأراضي السورية، وبيعها بغطاء من القوات التركية الداعمة لهم.

وأضاف المصدر أن الآلات الموسيقية التي كان يستخدمها فريق الكشافة، لم تسلم من نهب المسلحين، مشيراً إلى أن الكنيسة تتبع لطائفة “السريان الكاثوليك”، ويوجد بالقرب منها كنيسة أخرى لطائفة “الأرمن الأرثوذوكس”.

وبيّن المصدر أن العائلات المسيحية في “رأس العين” هاجرت تدريجياً خلال سنوات الحرب، ولم تعد المدينة تضم أكثر من /50/ عائلة، قبل بدء الهجوم التركي بمشاركة الفصائل المسلحة، والذي أنهى الوجود المسيحي في المدينة، حيث نزحت جميع تلك العائلات خوفاً من جرائم وانتهاكات القوات التركية والفصائل الموالية لها.

وتسبب الهجوم التركي منذ انطلاقه في تشرين الأول من العام الماضي، بنزوح عشرات الآلاف من المدنيين في مناطق شرق الفرات، حيث يقيم النازحون من المناطق التي سيطرت عليها القوات التركية، ضمن مراكز إيواء ومخيمات أقيمت في الحسكة منذ أكثر من عام.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق