أخبار
أخر الأخبار

مصادر: الغارات الأمريكية على إدلب دعمت “النصرة” بشكل غير مباشر

أفادت مصادر أمنية مطلعة لـ "مركز سورية للتوثيق" أن القوات الأمريكية في سورية قدّمت دعماً غير مباشر لـ "جبهة النصرة" في إدلب.

مصادر: الغارات الأمريكية على إدلب دعمت “النصرة” بشكل غير مباشر

وأوضحت المصادر أن الغارات الأمريكية التي استهدفت تنظيم “حراس الدين” المتطرف، جاءت بمثابة خدمة لـ “النصرة” التي تسعى إلى تفكيك التنظيم ومحاربته، مبيناً أن غارتين جويتين نفذتهما القوات الأمريكية الشهر الماضي تسببتا بمقتل /17/ عنصراً منشقاً عن “النصرة” من “حراس الدين”، ما دعم مساعيها في الحرب ضد التنظيم.

ولفتت المصادر إلى أن الغارات الأمريكية تزامنت مع الحملات الأمنية والعسكرية التي تشنها “النصرة” ضد التنظيم منذ أشهر، وأن تصفية قيادات في التنظيم مثل “أبو محمد السوداني” وغيره، خلال الضربات الجوية صبَّ في مصلحة “النصرة”، حيث توافق ذلك مع مساعيها، في حين بات تنظيم “حراس الدين” يعاني جرّاء تعرّضه لهجمات من جبهتين، جواً على يد الأمريكيين، وبراً على يد “النصرة”.

واختتمت المصادر حديثها بالإشارة إلى أن الغارات الأمريكية التي تضرب في إدلب بين الحين والآخر، لم يسبق لها استهداف قيادات في “النصرة” كما استهدفت قيادات التنظيمات المتشددة الأخرى، في مؤشر آخر على الرضا الأمريكي حول سيطرة “النصرة” على إدلب.

يذكر أن المتحدث باسم القيادة المركزية الأمريكية “بيث ريوردان”، كان سبق له أن أعلن مسؤولية القوات الأمريكية عن تلك الغارات، وقال أن وحدة العمليات الخاصة في الجيش الأمريكي نفذت الهجمات دون أن يوضح الأسماء المستهدفة، لكنه أشار إلى أن الغارات استهدفت تنظيم “القاعدة” لأنه يشكّل تهديداً ضد “الولايات المتحدة” وحلفائها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق