أخبار
أخر الأخبار

مقتل “محمد طالب الأخي” أبرز مؤسسي “فيلق الشام” بعبوة ناسفة

لقي الجهادي "محمد طالب الأخي" مصرعه، متأثراً بجروح أصيب بها نتيجة انفجار عبوة ناسفة استهدفته في مدينة "كفر تخاريم" بريف إدلب الشمالي.

مقتل “محمد طالب الأخي” أبرز مؤسسي “فيلق الشام” بعبوة ناسفة

لقي الجهادي “محمد طالب الأخي” مصرعه، متأثراً بجروح أصيب بها نتيجة انفجار عبوة ناسفة استهدفته في مدينة “كفر تخاريم” بريف إدلب الشمالي.

مقتل "محمد طالب الأخي" أبرز مؤسسي "فيلق الشام" بعبوة ناسفة
مقتل “محمد طالب الأخي” أبرز مؤسسي “فيلق الشام” بعبوة ناسفة

وذكرت مصادر محلية لـ “مركز سورية للتوثيق” أن “الأخي” نقل إلى المستشفيات التركية في محاولة لإنقاذه، إلا أن إصابته كانت بليغة وأودت بحياته، بعد أن انفجرت عبوة ناسفة زرعها مجهولون مساء أمس بسيارته، فيما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن عملية اغتياله.

وأضافت المصادر أن “الأخي” يعد من أبرز قياديي الفصائل المدعومة تركياً في إدلب، وأنه شكّل في مطلع الحرب السورية ما يسمّى “لواء هنانو” وقاده لمعارك ضد قوات الجيش السوري، إضافة إلى قتاله عام /2013/ بجانب القوات التركية ضد تنظيم “داعش”.

وبحلول آذار /2014/ انضم “الأخي” مع فصيله في تحالف ما يسمّى “فيلق الشام” الجهادي المدعوم تركياً، والذي يضم “الأخي” إلى جانب “فضل الله الحجي” وقيادات الفصائل المتشددة القادمة من حمص إلى إدلب.
يذكر أن “فيلق الشام”، كان هدفاً لغارات جوية نفذها الجيش السوري في تشرين الأول، حيث استهدف معسكراً لتدريب مسلحي الفيلق، ونجح حينها في إسقاط العشرات منهم بين قتيل وجريح.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق