أخبار
أخر الأخبار

فصائل أنقرة تنهب أشجار عفرين لتحويلها إلى حطب تدفئة

أفادت مصادر محلية لـ "مركز سورية للتوثيق"، أن مسلحي الفصائل المدعومة تركياً في "عفرين" بريف حلب الشمالي، يقومون بقطع الأشجار المثمرة لاستخدامها كحطبٍ للتدفئة.

فصائل أنقرة تنهب أشجار عفرين لتحويلها إلى حطب تدفئة

أفادت مصادر محلية لـ “مركز سورية للتوثيق“، أن مسلحي الفصائل المدعومة تركياً في “عفرين” بريف حلب الشمالي، يقومون بقطع الأشجار المثمرة لاستخدامها كحطبٍ للتدفئة.

وأوضحت المصادر أن المسلحين يستغلون حاجة المدنيين لوسائل التدفئة وارتفاع أسعار المحروقات بشكل كبير ما يدفعهم للجوء إلى الحطب لاستخدامه وسيلة للتدفئة، مشيرة إلى أن هذا الحال يتكرر كل شتاء، فيما شدّدت الفصائل المسلحة قبضتها على تجارة الحطب لتحتكرها لنفسها.

وبحسب المصادر فإن المسلحين يمنعون الأهالي من قطع الأشجار لأخذ الحطب حتى وإن كانت في حقولهم الخاصة، في حين يسمحون لبعض السماسرة بالإشراف على عمليات القطع وجمع الحطب، مقابل إعطائهم نسبة من ثمنه، لا سيما وأنهم يقومون بنقل ما يجمعونه من الحطب إلى إدلب حيث يزيد سعره أكثر بسبب الحاجة إليه، ويصل سعر الطن الواحد إلى /100/ دولار.

من جهة أخرى تطلق الفصائل يد عناصرها لقطع ما يشاؤون من الأشجار في حقول وبساتين الأهالي في “عفرين”، وتسمح لهم بقطع أشجار مثمرة كالزيتون والرمان لاستخدامها كحطب تدفئة، فيما يخسر الأهالي محاصيلهم وأشجارهم.

ونوّهت المصادر إلى أن مساحات واسعة من غابات “ميدانكي” و “سجو” و”النبي هوري” بريف “عفرين” تم قطع أشجارها بهدف جمع الحطب على يد المسلحين دون رقيب أو حسيب، فيما يحتاج الأهالي إلى دفع /100/ دولار للفصائل لشراء حطبٍ مسروق من أراضيهم للحصول على تدفئة في الشتاء.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق