أخبار
أخر الأخبار

“النصرة” تفرج عن “أبو حسام البريطاني” وتبقي على الأمريكي “بلال عبد الكريم” في سجونها

أطلقت "جبهة النصرة" سراح الجهادي البريطاني "توقير شريف" الملقب بـ "أبي حسام البريطاني" بعد أكثر من /3/ أشهر على اعتقاله.

“النصرة” تفرج عن “أبو حسام البريطاني” وتبقي على الأمريكي “بلال عبد الكريم” في سجونها

أطلقت “جبهة النصرة” سراح الجهادي البريطاني “توقير شريف” الملقب بـ “أبي حسام البريطاني” بعد أكثر من /3/ أشهر على اعتقاله.

وقال مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” إن “النصرة” أفرجت عن “البريطاني” وأبقت على زميله الأمريكي “بلال عبد الكريم” الذي كان اعتقل بسبب مطالبته بإطلاق سراح “البريطاني”، بعد أن كشف تعرّضه للتعذيب في سجون “النصرة”.

وهذه المرة الثانية التي يتم فيها اعتقال “البريطاني” والإفراج عنه، حيث سبق أن اعتقلته “النصرة” في /22/ حزيران الماضي وأفرجت عنه بعد /25/ يوماً بكفالة حضوره، لكنها عادت لاعتقاله مجدداً في /11/ آب قبل أن تفرج عنه أمس.

واتهمت “النصرة” الجهادي “البريطاني” حينها بسوء إدارة أموال الإغاثة، ونقل جزء منها لدعم مشاريع تحرض على الانقسام والفتنة، فيما بيّن مصدر مطلع أن السبب الحقيقي هو قرب “البريطاني” من القيادي المنشق عن “النصرة” والمنضم لتنظيم “حراس الدين” “أبو العبد أشداء”.

وبعد اعتقال “البريطاني” سعى الجهادي الأمريكي “بلال عبد الكريم” لقيادة حملة تطالب بالإفراج عنه، وبثَّ مقطعاً مصوراً لمقابلة مع زوجة “البريطاني” قالت خلالها أن زوجها يتعرض للتعذيب في سجون “النصرة” التي سارعت إلى اعتقال “عبد الكريم” والإبقاء عليه في سجونها حتى الآن.

يذكر أن “النصرة” قادت خلال الأشهر الماضية حملة اعتقالات واسعة لقياديي الفصائل الجهادية المناهضة لها في إدلب، وخاصة “حراس الدين”، ضمن مساعيها للتفرد في التحكم بالمنطقة دون أن ينازعها أي فصيل سلطاتها على إدلب.

“النصرة” تفرج عن “أبو حسام البريطاني” وتبقي على الأمريكي “بلال عبد الكريم” في سجونها

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق