أخبار
أخر الأخبار

اغتيال اثنين من قياديي الفصائل المسلحة بدير الزور

استهدف مسلحون مجهولون، اثنين من قياديي الفصائل المدعومة تركياً في "دير الزور" وقاموا برمي جثتيهما في منطقة نائية.

اغتيال اثنين من قياديي الفصائل المسلحة بدير الزور

استهدف مسلحون مجهولون، اثنين من قياديي الفصائل المدعومة تركياً في “دير الزور” وقاموا برمي جثتيهما في منطقة نائية.

وقال مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” إن المسلحين اغتالوا “إبراهيم محمود الخضر” الملقب بـ “أبو بكر القادسية” وهو قائد ما يسمى “لواء الأحواز” المدعوم تركياً، و”محمود عبد الرزاق الحمد” قائد ما يسمى “جيش القادسية”، حيث عثر على جثتيمها مرميتين في قرية “ضمان” بريف دير الزور الشمالي.

وفيما لم تعلن أي جهة تبنّيها لعملية اغتيال القياديين، فإن المصدر لفت إلى أن “الخضر” اعتقل على يد “داعش” إبان سيطرة التنظيم على دير الزور، ما دفعه للهرب نحو إدلب بعد إطلاق سراحه وتوجه منها إلى “أورفا” التركية قبل أن يعود إلى دير الزور بعد انسحاب “داعش” منها.

وأوضح المصدر أن “الخضر” عاد إلى دير الزور بعد حصوله على ضمانات من “قسد” بعد التعرض له، وأن قياديين عسكريين من “قسد” عرضوا عليه مناصب في “مجلس دير الزور العسكري” التابع لهم، لكنه رفض ذلك حيث اعتبر المصدر أن ذلك قد يكون أحد أسباب اغتياله.

يذكر أن مناطق الجزيرة السورية تشهد بشكل مستمر، تفجيرات وعمليات اغتيال، دون التمكن من معرفة الجهات التي تقف خلفها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق