أخبار
أخر الأخبار

تركيا تعيد دفعة جديدة من مسلحيها المقاتلين في أذربيجان إلى سورية

أفادت مصادر "مركز سورية للتوثيق" بعودة دفعة جديدة من مسلحي الفصائل السورية التي كانت تقاتل في أذربيجان إلى سورية، بعد انتهاء عقودهم وتوقف العمليات العسكرية بين أرمينيا وأذربيجان، بناءً على اتفاق وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه بينهما بوساطة روسية.

تركيا تعيد دفعة جديدة من مسلحيها المقاتلين في أذربيجان إلى سورية

أفادت مصادر “مركز سورية للتوثيق” بعودة دفعة جديدة من مسلحي الفصائل السورية التي كانت تقاتل في أذربيجان إلى سورية، بعد انتهاء عقودهم وتوقف العمليات العسكرية بين أرمينيا وأذربيجان، بناءً على اتفاق وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه بينهما بوساطة روسية.

وذكرت المصادر أن /250/ مسلحاً من فصائل “السلطان مراد” و”سليمان شاه” و”فرقة الحمزات” عادوا من أذربيجان إلى سورية عبر الأراضي التركية، وذلك بعد حوالي أسبوع من عودة دفعة أخرى قوامها /150/ مسلحاً، بناءً على تعميم تركي وجه لقادة الفصائل يقضي بالتجهز للانسحاب من أذربيجان بعد اتفاق وقف إطلاق النار.

وجاء في التعميم التركي حينها، (الذي اعتبر أول رد فعل واضح إزاء الاتفاق الأذري الأرمني)، أن عملية إعادة المسلحين السوريين ستكون عبر دفعات وستستمر طيلة شهر كانون الأول حتى إخراجهم جميعاً من البلد.

يذكر أن اتفاق وقف الأعمال القتالية الذي وقع منذ أسابيع بين أذربيجان وأرمينيا، تم التوصل له برعاية وتنسيق روسي، وحدد مناطق وممرات يتم إنشاءها من أجل الوصل بين مناطق كلا البلدين مع المناطق التي يسيطر عليها كل بلد في إقليم “قره باغ” المتنازع عليه، على أن تستلم قوات حفظ سلام روسية مهمة مراقبة حسن سير الاتفاق في الاقليم المتنازع عليه وتنشئ نقاط مراقبة هناك مع بقائه في المنطقة لمدة /5/ سنوات، قابلة للتمديد في حال عدم اعتراض الطرفين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق