أخبار
أخر الأخبار

عناصر “الخوذ البيضاء” ينقلون شحنات من “الكلور” السام إلى جنوب إدلب

علم "مركز سورية للتوثيق" أن مسلحي "جبهة النصرة" قاموا مجدداً بنقل شحنات من غاز الكلور السام إلى موقعين منفصلين في ريف إدلب الجنوبي، عبر منظمة "الخوذ البيضاء التابعة لـ "الجبهة".

عناصر “الخوذ البيضاء” ينقلون شحنات من “الكلور” السام إلى جنوب إدلب

علم “مركز سورية للتوثيق” أن مسلحي “جبهة النصرة” قاموا مجدداً بنقل شحنات من غاز الكلور السام إلى موقعين منفصلين في ريف إدلب الجنوبي، عبر منظمة “الخوذ البيضاء التابعة لـ “الجبهة”.

وأوضحت المصادر أنه تم نقل /4/ أسطوانات تحوي غاز “الكلور” السام، من بلدة “سرمدا” بريف إدلب الشمالي، نحو جنوبي المحافظة وذلك عبر /3/ سيارات لمنظمة “الخوذ البيضاء” التابعة لـ “النصرة”، مشيرة إلى أنه تم تمرير أسطوانات الكلور تحت حراسة مشددة وضمن شحنة أدوية وصلت مؤخراً إلى المنطقة.

وبيّنت المصادر أن سيارتين من القافلة التي تحمل الكلور، دخلتا إلى مدينة أريحا جنوبي إدلب، وقامتا بتسليم /3/ أسطوانات من الكلور لجهاديين أجانب في المنطقة، فيما توجهت السيارة الثالثة وعلى متنها أسطوانة الكلور الأخيرة نحو مناطق “جبل الزاوية” دون أن تتبين نقطة وصولها بالتحديد.

وتزايدت في الآونة الأخيرة أنشطة مسلحي “النصرة” بما يتعلق بنقل المواد السامة في المنطقة، تمهيداً لاستخدامها ضد المدنيين في مسرحية جديدة تهدف لاتهام الجيش السوري بأنه يستخدم أسلحة محرمة دولياً، حيث أن تلك الأنشطة تتصاعد في كل مرة مع تزايد الحديث عن بدء معركة ضد مناطق المسلحين، وتهدف إلى استخدام ورقة الكيماوي للضغط على الحكومة السورية وحشد دعم دولي للتنظيمات المسلحة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق