أخبار
أخر الأخبار

“حميميم”: /29/ اعتداءً نفذته “النصرة” على مناطق إدلب خلال يوم واحد

كشف تقرير لمركز المصالحة الروسي في سورية "حميميم" عن استمرار ارهابيي "جبهة النصرة" بخرق اتفاق وقف إطلاق النار في منطقة "خفض التصعيد" بإدلب، عبر استهدافهم للقرى والبلدات الآمنة، مشيراً إلى أنه تم تسجيل /29/ اعتداءً من قبل "النصرة" على مناطق مختلفة في يوم واحد فقط.

“حميميم”: /29/ اعتداءً نفذته “النصرة” على مناطق إدلب خلال يوم واحد

كشف تقرير لمركز المصالحة الروسي في سورية “حميميم” عن استمرار ارهابيي “جبهة النصرة” بخرق اتفاق وقف إطلاق النار في منطقة “خفض التصعيد” بإدلب، عبر استهدافهم للقرى والبلدات الآمنة، مشيراً إلى أنه تم تسجيل /29/ اعتداءً من قبل “النصرة” على مناطق مختلفة في يوم واحد فقط.

وبين التقرير أن “مسلحي النصرة المتمركزين في منطقة وقف التصعيد بمحافظة إدلب نفذوا /29/ عملية قصف خلال 24 ساعة، توزعت بـ /18/ في محافظة إدلب و/5/ في محافظة اللاذقية و/4/ في محافظة حماة و/2/ في محافظة حلب”.

ولا تقتصر الخروقات التي تحصل لاتفاق وقف إطلاق النار المبرم سابقاً بين روسيا وتركيا على مسلحي تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي فقط، بل تظهر أيضاً من قبل القوات تركية ذاتها ومن الفصائل المسلحة التابعة لها، حيث شهدت الأسابيع الماضية تصعيداً واضحاً من قبلها باتجاه عدة مناطق بريف حلب الشمالي، ومناطق ريف الرقة الواقعة تحت سيطرة “قسد”.

وبعد تعرض عدة قرى وبلدات بريف حلب الشمالي لقصف تركي جاء على مدار أيام، شهدت بلدة “عين عيسى” في ريف الرقة، والخاضعة لسيطرة قسد، قصفاً تركياً مكثفاً عليها منذ بداية الأسبوع الماضي، مستهدفاً حواجز ومواقع “قسد” بالبلدة، الأمر الذي أدى لسقوط قتلى وجرحى، بينهم مدنيون.

يذكر أن شدة القصف التركي على بلدة “عين عيسى” أجبرت عدداً كبيراً من الأهالي مؤخراً على مغادرة منازلهم والنزوح منها، وسط تخوفات من بدء الجيش التركي بعمل عسكري جديد في المنطقة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق