أخبار
أخر الأخبار

شركتان روسيتان تدخلان مجال التنقيب عن النفط في سورية

دخلت شركتان روسيتان، ضمن مجال التنقيب عن النفط في سورية، وذلك ضمن اتفاقيات التعاون المشترك الموقعة بين البلدين.

شركتان روسيتان تدخلان مجال التنقيب عن النفط في سورية

دخلت شركتان روسيتان، ضمن مجال التنقيب عن النفط في سورية، وذلك ضمن اتفاقيات التعاون المشترك الموقعة بين البلدين.

وأعلنت وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية السورية يوم الاثنين، عن موافقتها على طلبين مقدمين من شركتي “ميركوري” و”فيلادا” الروسيتين، من أجل افتتاح فرعين لهما بدمشق، تتمثل غايتهما بالتنقيب عن البترول وتنميته وإنتاجه.

ومنحت الوزارة الشركتين المذكورتين شهادة تسجيل فرعيهما في سورية، ليكون رأسمال شركة “ميركوري” /7.35/ مليون روبل، ورأسمال شركة “فيلادا” /7.3/ مليون روبل.

ويأتي منح الموافقتين للشركتين الروسيتين، بعد حوالي شهر من افتتاح فرع لشركة “إس تي جي تكنولوجي” الروسية بدمشق، الهادفة إلى تقديم خدمات ضمن مجالات النفط والغاز والثروات المعدنية، وتجارة الخامات والمعادن والكيماويات.

ويضاف للشركة الأخيرة، أخرى كانت بدأت عملها في سورية نهاية عام 2019، وهي شركة “STG” برأسمال قدره /2/ مليون روبل، المختصة باستخراج وإنتاج الأسمدة المعدنية والمركبة والآزوتية، وتقديم الخدمات في مجال استخراج الثروات الطبيعية، وإنتاج المواد الكيميائية اللاعضوية.

يذكر أن عقود التعاون الاقتصادي والتبادل التجاري بين كل من سورية وروسيا، لا تقتصر على مجال الثروات الباطنية فقط، بل تطال مختلف المجالات التجارية والتكنولوجية والغذائية والصحية والتعليمية أيضاً، إضافةً للتعاون العسكري الوطيد بين البلدين، والمستمر منذ عقود طويلة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق