أخبار
أخر الأخبار

تجدد الاقتتال بين الفصائل المدعومة تركياً بريف حلب

علم "مركز سورية للتوثيق" أن اقتتالاً داخلياً بين الفصائل المدعومة تركياً، وقع في قرية "التفريعة" بريف "الباب" شمال شرق حلب.

تجدد الاقتتال بين الفصائل المدعومة تركياً بريف حلب

علم “مركز سورية للتوثيق” أن اقتتالاً داخلياً بين الفصائل المدعومة تركياً، وقع في قرية “التفريعة” بريف “الباب” شمال شرق حلب.

وقالت مصادر محلية لـ “مركز سورية للتوثيق” أن اشتباكات وقعت في القرية بين مسلحي فصيل “الحمزات” من جهة، وآخرين من فصيل “سمرقند” من جهة أخرى، وكلاهما من الفصائل المسلحة التابعة لما يسمى “الجيش الوطني” الموالي لأنقرة.

وأوضحت المصادر أن الاشتباكات اندلعت إثر خلاف على تهريب شحنات بضائع من مناطق سيطرة الفصائل المدعومة تركياً نحو مناطق سيطرة “قسد”، وأنها أسفرت عن وقوع جرحى من كلا الجانبين.

واعتقل عناصر “الحمزات” قيادياً من فصيل “سمرقند” بأوامر من قائد فصيلهم “سيف أبو بكر”، بعد أن وجّه اتهاماته للقيادي التابع لفصيل “سمرقند” بأنه فاسد ومتورط بقضايا التهريب.

تجدر الإشارة إلى أن فصيل فرقة “الحمزات” يعد من أبرز الفصائل المدعومة تركياً المتورطة بارتكاب انتهاكات وجرائم حرب، سواء في “عفرين” شمال حلب، أو في غيرها من مناطق انتشار عناصر الفصيل.

وكان شارك عناصر “الحمزات” مؤخراً إلى جانب مسلحي “الجبهة الشامية” في الهجوم على قرية “الفريرية” بريف عفرين شمال حلب، بعد أن منعهم أهالي القرية من سرقة محاصيل الزيتون والأراضي الزراعية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق