أخبار
أخر الأخبار

اشتباكات بين الجيش السوري والمسلحين على جبهة “سراقب” بريف إدلب

اندلعت يوم الثلاثاء اشتباكات عنيفة بين الجيش السوري من جهة ومسلحي الفصائل المدعومة تركياً من جهةٍ أخرى، وذلك في ريف مدينة سراقب شرق إدلب.

اشتباكات بين الجيش السوري والمسلحين على جبهة “سراقب” بريف إدلب

اندلعت يوم الثلاثاء اشتباكات عنيفة بين الجيش السوري من جهة ومسلحي الفصائل المدعومة تركياً من جهةٍ أخرى، وذلك في ريف مدينة سراقب شرق إدلب.

وبينت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن المعارك اندلعت بين الطرفين على محور الصالحية، وتزامنت مع قصف متبادل بالصواريخ، ما أسفر عن وقوع مصابين من المسلحين.

وأكدت المصادر على أن “لا تقدم حصل من قبل المسلحين في المنطقة، حيث انتهت الاشتباكات التي استمرت حوالي الساعة بتمكن الجيش السوري من التصدي للهجوم الذي حصل على محور الصالحية”.

وفي السياق ذاته، أشارت المصادر إلى أنه عقب الاشتباكات التي حصلت، رصد الجيش السوري تجمعات للمسلحين على جبهة إدلب الجنوبية، حيث يعتقد أنهم كانوا يتجهزون لشن هجوم آخر عبر محور مختلف، ليتم استهدافهم عبر سلاح المدفعية والصواريخ وهم في قرى “كنصفرة” و”الحلوبة” و”الفطيرة” و”بينين” و”الرويحة”.

يذكر أن هجمات المسلحين على مواقع الجيش السوري في ريف إدلب تأتي بعد أن قامت تركيا خلال الشهر الماضي، بتجميع حشود عسكرية للفصائل المسلحة على جبهات القتال بإدلب، عقب إصدار أوامرها بنقلهم من جبهات القتال في ريف حلب الشمالي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق