أخبار
أخر الأخبار

بعد “الجولاني”.. أمريكا تخصص مكافآت مالية للقبض على قائدَين في “حراس الدين”

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية عن تخصيص مكافئة مالية قدرها /5/ ملايين دولار لكل من يدلي بمعلومات تؤدي إلى تحديد أماكن اثنين من كبار القادة في تنظيم "حراس الدين" الموجود بسورية، والمرتبط بتنظيم "القاعدة".

بعد “الجولاني”.. أمريكا تخصص مكافآت مالية للقبض على قائدَين في “حراس الدين”

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية عن تخصيص مكافئة مالية قدرها /5/ ملايين دولار لكل من يدلي بمعلومات تؤدي إلى تحديد أماكن اثنين من كبار القادة في تنظيم “حراس الدين” الموجود بسورية، والمرتبط بتنظيم “القاعدة”.

وجاء في إعلان الوزارة أن القياديين هما المدعو “سامي العرايدي” الملقب بـ “أبو محمود الشامي”، والمدعو “فاروق السوري” الملقب بـ “أبو همام الشامي” (قائد التنظيم)، واعدةً بمكافأة تصل إلى /5/ ملايين دولار أمريكي لقاء الإدلاء بأي معلومات عن كل شخص منهما.

وكان سبق لأمريكا أن خصصت مبلغ /5/ مليون دولار كمكافأة أيضاً لقاء الإدلاء عن معلومات تخص ثلاث قادة في تنظيم “حراس الدين” ذاته، هم “أبو عبد الكريم المصري” و”فاروق السوري” و”سامي العريدي”، إضافةً للمكافأة التي أعلنت عنها مؤخراً بمبلغ /10/ مليون دولار لقاء معلومات عن زعيم تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي “أبو محمد الجولاني”.

ويلاحظ خلال الآونة الأخيرة ازدياد ظهور الإعلانات والإغراءات الأمريكية من أجل الوصول لقياديين من المسلحين في سورية، الأمر الذي يفسره مراقبون على أنه مجرد دعاية سياسية تحاول أمريكا عبرها تصوير نفسها على أنها تحارب الإرهاب، للتغطية على الحقيقة التي أثبتتها العديد من التقارير حول ضلوعها وراء تشكيل العديد من تلك التنظيمات الإرهابية، ودعمها وإدخالها إلى سورية لتكون حجة لها من أجل التدخل في شؤون البلاد.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق