أخبار
أخر الأخبار

انطلقت من حلب.. مجلس الأعمال الروسي السوري يستمر بفعاليته الإغاثية في دمشق

يستمر مجلس الأعمال الروسي السوري بفعاليته الإغاثية التي بدأ بها مؤخراً انطلاقاً من حلب، لتوزيع المواد الإغاثية على العوائل المتضررة جراء الحرب، لتبدأ عمليات التوزيع كما كان مقرراً لها في العاصمة السورية دمشق، مع التجهيز للانتقال إلى ريف دمشق والسويداء قريباً.

انطلقت من حلب.. مجلس الأعمال الروسي السوري يستمر بفعاليته الإغاثية في دمشق

يستمر مجلس الأعمال الروسي السوري بفعاليته الإغاثية التي بدأ بها مؤخراً انطلاقاً من حلب، لتوزيع المواد الإغاثية على العوائل المتضررة جراء الحرب، لتبدأ عمليات التوزيع كما كان مقرراً لها في العاصمة السورية دمشق، مع التجهيز للانتقال إلى ريف دمشق والسويداء قريباً.

وتهدف فعالية المجلس لمساعدة ألف عائلة متضررة من خلال تقديم طرود مواد غذائية، زنة الواحد منها /55/ كيلو غرام، بما يكفي العائلة لمدة ثلاثة أشهر كحد وسطي، كما هو متوقع.

وبدأت أعمال توزيع المساعدات في دمشق يوم الخميس بتنظيم قائم على تحديد مواعيد مسبقة للمستفيدين ضمن مجموعات، مراعاةً لضرورة تحقيق التباعد المكاني بسبب فيروس كورونا، علماً أن تحديد المستفيدين يتم كما كان الأمر في حلب، عبر التنسيق والتعاون مع مديرية الشؤون الاجتماعية والجمعيات الخيرية.

وكان أطلق المجلس فعاليته الإنسانية من مدينة حلب بتاريخ 22-11-2020، حيث تم على مدى أيام، توزيع /1000/ طرد على العوائل المتضررة من مختلف أحياء ومناطق المدينة.

يذكر أن مجلس الأعمال الروسي السوري دخل في مجال العمل الإغاثي والإنساني خلال سنوات الحرب، في محاولةٍ منه للتخفيف عن أعباء السوريين المتضريين بسببها، علماً أن المجلس كان أُنشئ عبر مبادرة من غرفة تجارة وصناعة روسيا عام 2004، بغرض تعزيز وتطوير التعاون التجاري والاقتصادي بين رجال أعمال البلدين.

انطلقت من حلب.. مجلس الأعمال الروسي السوري يستمر بفعاليته الإغاثية في دمشق

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق