أخبار
أخر الأخبار

رغم انتهاء الصراع.. تركيا توقف عملية إعادة مسلحي الفصائل السورية من ليبيا

أفادت مصادر "مركز سورية للتوثيق" بتوقف عودة المسلحين السوريين الذين أرسلتهم تركياً سابقاً للقتال في ليبيا لصالح "حكومة الوفاق" المدعومة من قبلها، علماً أن هذا التوقف يأتي بما يخالف الاتفاقية التي تم التوصل لها لإنهاء الصراع الليبي، والتي تقضي بسحب الأجانب من البلد.

رغم انتهاء الصراع.. تركيا توقف عملية إعادة مسلحي الفصائل السورية من ليبيا

أفادت مصادر “مركز سورية للتوثيق” بتوقف عودة المسلحين السوريين الذين أرسلتهم تركياً سابقاً للقتال في ليبيا لصالح “حكومة الوفاق” المدعومة من قبلها، علماً أن هذا التوقف يأتي بما يخالف الاتفاقية التي تم التوصل لها لإنهاء الصراع الليبي، والتي تقضي بسحب الأجانب من البلد.

وأكدت المصادر على أنه لم تعد أي دفعة جديدة من المسلحين المتواجدين في ليبيا إلى سورية منذ حوالي الـ /20/ يوماً، مشيرةً إلى أن “آخر دفعة من أولئك المسلحين وصلت لسورية في منتصف شهر تشرين الثاني الفائت”.

وكشفت المصادر عن وجود أحاديث يتم تداولها في مناطق سيطرة الجيش التركي والفصائل المسلحة، تتعلق بوجود نية تركية لإرسال دفعة جديدة من المسلحين إلى ليبيا عوضاً عن إعادة المتواجدين هناك، الأمر الذي يثير التخوفات وينذر بوجود محاولات تركية من أجل خرق اتفاق وقف القتال في ليبيا، وتأجيج الصراع هناك من جديد.

ويقضي أحد أهم بنود اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا الذي تم التوصل له بين “الجيش الوطني الليبي” ومسلحي “حكومة الوفاق”، بتشكيل لجنة عسكرية فرعية للإشراف على عودة كافة القوات الأجنبية إلى بلادها، ومغادرة وسحب جميع قوات الطرفين إلى معسكراتها المتواجدة على خطوط التماس.

يذكر أن تعداد المسلحين السوريين المتواجدين في ليبيا يقدر بأكثر من /18/ ألف مسلح، عاد منهم منذ بدء تطبيق اتفاق وقف إطلاق النار ما يقارب /10/ آلاف مسلح، ليبقى حوالي /8/ آلاف مسلح هناك، دون معرفة مصيرهم بشكل واضح بعد إيقاف تركيا عمليات إعادتهم لسورية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق