أخبار
أخر الأخبار

استهداف قاعدة تركية بصاروخ موجّه على يد مجهولين بريف إدلب

استهدف مسلحون مجهولون، قاعدة عسكرية تركية في بلدة "رام حمدان" شمالي إدلب بصاروخ موجّه، ما أسفر عن إصابة جندي تركي وعنصرين من "فيلق الشام" المدعوم تركياً بجروح.

استهداف قاعدة تركية بصاروخ موجّه على يد مجهولين بريف إدلب

استهدف مسلحون مجهولون، قاعدة عسكرية تركية في بلدة “رام حمدان” شمالي إدلب بصاروخ موجّه، ما أسفر عن إصابة جندي تركي وعنصرين من “فيلق الشام” المدعوم تركياً بجروح.

وذكر مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” أن الهجوم خلّف أيضاً أضراراً مادية في القاعدة التركية، فيما لم تُعرف هوية منفذيه ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنه بعد.

وأضاف المصدر أن الحادثة تزامنت مع انتشار مكثف للقوات التركية على طريق “حلب-اللاذقية” الدولي صباح اليوم، وقيامها بتفجير عبوة ناسفة زرعها مجهولون على جانب الطريق، مشيراً إلى أن القوات التركية استنفرت عناصرها ونقاطها في المنطقة عقب تعرض قاعدة “رام حمدان” للاستهداف الصاروخي.

وسبق أن تعرّضت القوات التركية لهجمات مشابهة لاسيما خلال مشاركتها مع القوات الروسية بدوريات المراقبة المشتركة على الطريق الدولي، وتبنّت هذه الهجمات مجموعتان مجهولتان الأولى تطلق على نفسها اسم “كتائب خطاب الشيشاني” فيما عرّفت الثانية عن نفسها باسم “سرية أنصار أبي بكر الصديق”، وذلك عبر بيانات أعلنت خلالها المجموعتان مسؤوليتهما عن استهداف الدوريات الروسية التركية المشتركة، ورفض اتفاقات التهدئة، فيما انخفضت وتيرة الهجمات بعد إعلان القوات الروسية وقف مشاركتها في الدوريات.

وفي مطلع أيلول الماضي أعلنت وزارة الدفاع التركية مقتل أحد جنودها في هجوم شنه مسلحون مجهولون يستقلون سيارة، مستهدفين قاعدة تركية في بلدة “معترم” قرب “أريحا” بريف إدلب الجنوبي، سبقه هجوم آخر في أواخر آب الماضي استهدف خلاله مجهولون قاعدة تركية في قرية “سلة الزهور” قرب “جسر الشغور” جنوبي غرب إدلب، ما أسفر عن مقتل عنصرين من “فيلق الشام” وإصابة جنديين تركيين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق