أخبار
أخر الأخبار

“النصرة” ترفع أسعار المحروقات مجدداً ضمن مناطق سيطرتها

رفع تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي عبر شركة "وتد" التابعة له، أسعار المحروقات ضمن المناطق التي يسيطر عليها، وسط حالة واضحة من عدم الاستقرار في تلك الأسعار التي شهدت أكثر من /6/ ارتفاعات متتالية منذ بداية الشهر الماضي وحتى الآن.

“النصرة” ترفع أسعار المحروقات مجدداً ضمن مناطق سيطرتها

رفع تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي عبر شركة “وتد” التابعة له، أسعار المحروقات ضمن المناطق التي يسيطر عليها، وسط حالة واضحة من عدم الاستقرار في تلك الأسعار التي شهدت أكثر من /6/ ارتفاعات متتالية منذ بداية الشهر الماضي وحتى الآن.

وحددت “النصرة” سعر اسطوانة الغاز بـ /73.50/ ليرة تركية، بارتفاع قدره ثلاث ليرات عن السعر السابق الذي كان /70.50/ ليرة تركية، كما رفعت سعر ليتر البنزين المستورد من /4.71/ ليرة تركية إلى 4.76/.

أما سعر المازوت المستورد فارتفع إلى /4.80/ ليرة تركية، بعد أن كان بـ /4.62/، في الوقت الذي انخفض به سعر المازوت المكرر من النوعين الأول والثاني بمقدار قرش واحد.

وبحسب ما نقلته مصادر “مركز سورية للتوثيق” فإن شركة “وتد” عزت سبب ارتفاع الأسعار لـ “المورد”، قائلةً أن “السبب في ارتفاع أسعار المحروقات المستوردة هو الارتفاع الذي جرى من المصدر”، في إشارةٍ منها لتركيا التي يشهد اقتصادها تدنياً ملحوظاً وأزمات متتالية، بغض النظر عن تباين شدتها.

ويشهد قطاع المحروقات في مناطق سيطرة التنظيم الإرهابي شمال سورية حالة عدم استقرار مستمر على صعيد الأسعار، في استغلال واضح من قبل التنظيم لحاجة الأهالي للمحروقات، لاستخدامها في التدفئة واتقاء برد الشتاء القارس.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق