أخبار
أخر الأخبار

أوزبكستان تعيد /98/ امرأة وطفلاً من المخيمات السورية

أعلنت أوزبكستان يوم الثلاثاء، أنها أعادت لأراضيها /98/ طفلاً وامرأة من عائلات مسلحي تنظيم "داعش" الإرهابي المتواجدين في سورية، ممن قدموا مع أزواجهم سابقاً وانضموا لصفوف التنظيم الإرهابي خلال الحرب السورية.

أوزبكستان تعيد /98/ امرأة وطفلاً من المخيمات السورية

أعلنت أوزبكستان يوم الثلاثاء، أنها أعادت لأراضيها /98/ طفلاً وامرأة من عائلات مسلحي تنظيم “داعش” الإرهابي المتواجدين في سورية، ممن قدموا مع أزواجهم سابقاً وانضموا لصفوف التنظيم الإرهابي خلال الحرب السورية.

وأوضحت أوزبكستان أن الأطفال والنساء كانوا متواجدين في عدة مخيمات لجوء، والعدد الأكبر منهم أخرج من مخيم الهول، مشيرةً إلى أن الدفعة التي وصلت لأوزبكستان قوامها /98/ شخص، /25/ منهم نساء و/73/ طفلاً بأعمار مختلفة.

وكانت أعادت أوزبكستان العام الماضي /220/ امرأة وطفلاً أيضاً من عوائل “داعش” إلى بلادهم مخرجةً إياهم من سورية، لتكون الدفعة الأخيرة التي أعلنت عنها الثلاثاء، الثانية من نوعها، والأولى خلال العام الحالي 2020.

وعدا عن روسيا، يلاحظ أن باقي دول العالم، وخاصة الأوروبية منها، ما تزال لا تلتزم أو تكترث بإعادة رعاياها من عوائل المسلحين المتشددين الذين قدموا إلى سورية وانضموا لـ “داعش”، ليبقى عدد كبير منهم في المخيمات التي تسيطر عليها “قسد”، تخت أوضاع معيشية سيئة.

يذكر أن سورية كانت فتحت الباب عدة مرات أمام الدول لحل هذه المشكلة، مؤكدةً جاهزيتها للتنسيق والتعاون الكامل مع الدول الراغبة بإخراج أطفالها ومواطنيها من تلك المخيمات، كما قدمت روسيا بدورها استعدادها للمساعدة بهذا الأمر، خصوصاً أنها من أولى الدول التي أخرجت دفعات عديدة من الأطفال الروس الذين قدموا مع ذويهم المسلحين إلى سورية وقامت بتأمينهم في بلادهم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق