أخبار
أخر الأخبار

عراك بالإيدي بين مدنيين وجنود أتراك اقتحموا منزلاً بريف إدلب

علم "مركز سورية للتوثيق" من مصادر خاصة، أن عراكاً بالأيدي نشب بين مدنيين وعدد من الجنود الأتراك في بلدة "تفتناز" بريف إدلب الشرقي.

عراك بالإيدي بين مدنيين وجنود أتراك اقتحموا منزلاً بريف إدلب

علم “مركز سورية للتوثيق” من مصادر خاصة، أن عراكاً بالأيدي نشب بين مدنيين وعدد من الجنود الأتراك في بلدة “تفتناز” بريف إدلب الشرقي.

وأوضحت المصادر أن جنوداً أتراك يتبعون للقاعدة العسكرية المتمركزة في محيط “تفتناز”، أقدموا على اقتحام أحد منازل المدنيين في البلدة، وحين وجدوه فارغاً من سكانه بدأوا بالعبث بمحتوياته وتخريب أثاثه.

وأضافت المصادر أن أصحاب المنزل سرعان ما وصلوا على وقع خبر اقتحام منزلهم، وهاجموا الجنود الأتراك الذين خرّبوا لهم الأثاث، لينشب عراك بالأيدي بين الطرفين، قبل أن يتدخل عدد من مسلحي الفصائل المدعومة تركياً في المنطقة لحل الخلاف.

وتأتي الحادثة في ظل تصاعد الانتهاكات التركية في مناطق الشمال السوري سواءً في مناطق انتشارها في إدلب، أو في “عفرين” بريف حلب الشمالي، بينما تتزايد حالة الغضب الشعبي ضد الوجود التركي الذي أصبح مصدر تهديد مستمر للسكان.

يذكر أن القوات التركية تعرّضت لعدة هجمات على يد مجهولين في إدلب، آخر قبل أيام حين تم استهداف القاعدة التركية في بلدة “رام حمدان” بريف إدلب الشمالي ما أدى إلى إصابة جندي تركي وعنصرين من فصيل “فيلق الشام” المدعوم تركياً.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق