أخبار
أخر الأخبار

بسبب تحرش عنصر بامرأة… اشتباكات بين المسلحين في عفرين شمال حلب

وقعت اشتباكات مسلحة بين عناصر فصيل "السلطان مراد" المدعوم تركياً ومسلحين من عدة فصائل أخرى بمدينة "عفرين" شمالي حلب، بعد حادثة تحرّش بامرأة.

بسبب تحرش عنصر بامرأة… اشتباكات بين المسلحين في عفرين شمال حلب

وقعت اشتباكات مسلحة بين عناصر فصيل “السلطان مراد” المدعوم تركياً ومسلحين من عدة فصائل أخرى بمدينة “عفرين” شمالي حلب، بعد حادثة تحرّش بامرأة.

وأوضح مصدر محلي لـ”مركز سورية للتوثيق” أن أحد عناصر فصيل “السلطان مراد” أقدم على التحرش بامرأة من عائلات مسلحين ينحدرون من ريف “حمص” وانتقلوا إلى الشمال السوري حيث انخرطوا في عدة فصائل موالية لأنقرة.

وأضاف المصدر أن حادثة التحرش دفعت عدداً من الشبان لمهاجمة العنصر ونزع سلاحه وضربه بعنف، الأمر الذي أثار حفيظة قيادة فصيل “السلطان مراد” فأرسلت مجموعة من عناصرها إلى حي “الفيلات” وسط “عفرين” وبدأت بإطلاق النار بشكل عشوائي.

وردَّ المسلحون المنحدرون من “حمص” بدورهم على عناصر الفصيل بإطلاق النار أيضاً، لتندلع اشتباكات بالأسلحة الفردية دون تبيّن حصيلة الخسائر والأضرار بعدها، فيما سادت حالة ذعر بين المدنيين إثر اندلاع المواجهات بين الأحياء السكنية.

وتتكرر هذه الحوادث باستمرار في “عفرين” الخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها منذ آذار /2018/، وارتكبت خلال هذه الفترة مختلف أنواع الانتهاكات بحق المدنيين، كالقتل والخطف والتعذيب وطلب الفدية والإخفاء القسري وغيرها، إلى جانب حالات الاقتتال الداخلي بين الفصائل التي تتجدد بين الحين والآخر.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق