أخبار
أخر الأخبار

مسلحون يغتالون ناشطاً إعلامياً في مدينة الباب بريف حلب

أقدم مسلحون من الفصائل المدعومة تركياً، على اغتيال ناشط إعلامي معارض يعمل مع وكالات تركية في مدينة الباب بريف حلب الشرقي، يدعى "حسين خطاب"، ويلقب بـ "كارة السفراني".

مسلحون يغتالون ناشطاً إعلامياً في مدينة الباب بريف حلب

أقدم مسلحون من الفصائل المدعومة تركياً، على اغتيال ناشط إعلامي معارض يعمل مع وكالات تركية في مدينة الباب بريف حلب الشرقي، يدعى “حسين خطاب”، ويلقب بـ “كارة السفراني”.

وأفادت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن الناشط قتل بالقرب من مقبرة الباب على أطراف المدينة يوم السبت، بعد أن هاجمه مسلحان يستقلان دراجة نارية وأطلقا الرصاص عليه.

وبينت المصادر أن “المسلحين كانا ملثمين ولم يعرف لمن يتبعان بالضبط، إلا أن الأحاديث تدور حول ضلوع أحد الفصائل بعملية الاغتيال، خصوصاً أنها ليست المرة الأولى التي يتعرض بها الناشط لمحاولة اغتيال”.

وكان تعرض “حسين” منذ حوالي الشهرين لمحاولة اغتيال أخرى، وذلك في مخيم بالقرب من منطقة “حراقات ترحين”، تحدث المذكور عنها في ذلك الحين متهماً مسلحاً يدعى “أحمد المحمود العبدلله” بضلوعه في العملية مع أشخاص آخرين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق