أخبار
أخر الأخبار

مجدداً.. اقتتال داخلي بين مسلحي فصائل أنقرة في عفرين

شهدت ناحية "جنديريس" بريف "عفرين" شمال حلب، اشتباكات عنيفة بين فصيلين مدعومين تركياً أدت إلى مقتل مسلح وإصابة /8/ آخرين بينهم مدنيين ومسلحين.

مجدداً.. اقتتال داخلي بين مسلحي فصائل أنقرة في عفرين

شهدت ناحية “جنديريس” بريف “عفرين” شمال حلب، اشتباكات عنيفة بين فصيلين مدعومين تركياً أدت إلى مقتل مسلح وإصابة /8/ آخرين بينهم مدنيين ومسلحين.

وأفاد مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” أن الاشتباكات وقعت بين مسلحي فصيل “نور الدين الزنكي” من جهة، وآخرين من فصيل يسمّي نفسه “جيش تحرير الشام” ينحدرون من ريف دمشق من جهة ثانية، فيما حاولت فصائل أخرى متواجدة في المنطقة، التدخل لحل الخلاف ووقف القتال دون جدوى.

وأوضح المصدر أن خلافاً بين عناصر “الزنكي” وأحد الأشخاص المنحدرين من ريف دمشق حول أحقية الاستيلاء على المنزل الذي يقيم فيه، تطور يوم أمس إلى أن قام مسلحو “الزنكي” باعتقال الشخص المذكور، ليقوم فصيل “جيش تحرير الشام”، بالاستنفار في المنطقة وحشد السلاح للمطالبة بالإفراج عن الرجل.

ومع رفض مسلحي “الزنكي” إطلاق سراح الرجل، بدأت الاشتباكات المسلحة صباح اليوم، وأدت لمقتل أحد مسلحي ريف دمشق، فيما سادت حالة من الرعب بين المدنيين جراء تصاعد المواجهات في المناطق السكنية.

وبيّن المصدر أن أرتالاً من فصيل “الشرطة العسكرية” المدعوم تركياً توجهت نحو “جنديريس” لإجبار الطرفين على وقف إطلاق النار، إلا أن محاولاتها لم تنجح بعد.

يذكر أن حالات الاقتتال بين مسلحي فصائل أنقرة في “عفرين” تتجدد بين الحين والآخر إثر خلافات حول الاستيلاء على منازل المهجّرين، أو حواجز الإتاوات، أو معابر التهريب ومناطق النفوذ، فيما يدفع المدنيون في معظم الأحيان ثمن هذه الاشتباكات.

لمشاهدة مقطع الفيديو اضغط هنا

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق