أخبار
أخر الأخبار

بعد اغتيال محقق أمني .. استهداف عنصر من “النصرة” على أحد حواجز إدلب

أطلق مسلحون مجهولون النار على عنصر من "جبهة النصرة"، أثناء وقوفه على حاجز أمني بريف إدلب، ما أودى بحياته على الفور.

بعد اغتيال محقق أمني .. استهداف عنصر من “النصرة” على أحد حواجز إدلب

أطلق مسلحون مجهولون النار على عنصر من “جبهة النصرة”، أثناء وقوفه على حاجز أمني بريف إدلب، ما أودى بحياته على الفور.

وبيّن مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” أن مسلحين مجهولين كانوا يستقلون دراجة نارية، أطلقوا النار على عنصر من “النصرة” عند حاجز قريب من بلدة “عين الحمرا” بريف إدلب الغربي، على طريق “حلب- اللاذقية” الدولي، وأردوه على الفور، قبل أن يلوذوا بالفرار دون التمكن من التعرف على هويتهم.

وجاءت عملية اغتيال العنصر بعد يومين من اغتيال محقق أمني كان يشغل منصب رئيس مخفر “جسر الشغور” بريف إدلب الغربي، يدعى “إبراهيم برو” عبر إطلاق النار عليه من قبل مجهولين، دون أن تتمكن “النصرة” من التعرف على هوية منفذي العملية.

وتتزامن عمليات استهداف عناصر “النصرة” مع الحملة التي تشنها ضد فصائل غرفة عمليات “فاثبتوا” التكفيرية، والتي قامت إثرها باعتقال عدد كبير من قياديي وعناصر الفصائل الجهادية، في إطار المواجهة المستمرة بينها وبين “إخوة المنهج” من الجهاديين الذين كانوا حلفاءها سابقاً قبل أن تنقلب عليهم طمعاً بالتفرد في التحكم بمناطق إدلب ومحيطها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق