أخبار
أخر الأخبار

حظر تجول بريف “عفرين” لاحتواء الاشتباكات بين مسلحي فصائل أنقرة

فرض فصيل "الشرطة العسكرية" المدعوم تركياً حظر تجول في ناحية "جنديريس" بريف "عفرين" شمالي حلب في محاولة لاحتواء الاقتتال الداخلي بين المسلحين في المنطقة.

حظر تجول بريف “عفرين” لاحتواء الاشتباكات بين مسلحي فصائل أنقرة

فرض فصيل “الشرطة العسكرية” المدعوم تركياً حظر تجول في ناحية “جنديريس” بريف “عفرين” شمالي حلب في محاولة لاحتواء الاقتتال الداخلي بين المسلحين في المنطقة.

وقال مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” أن تعزيزات واسعة لفصيل “الشرطة العسكرية” الموالي لأنقرة، وصلت لناحية “جنديريس” وانتشرت فيها لفرض وقف إطلاق النار المندلع بين مسلحي فصيل “نور الدين الزنكي” من جهة، ومسلحين آخرين ينحدرون من “غوطة دمشق” من جهة أخرى.

وأوضح المصدر أن الانتشار المسلح لفصيل “الشرطة العسكرية” وفرض حالة حظر التجول في المنطقة، أسهم في حالة من الهدوء النسبي بعد يوم دامٍ شهد اشتباكات واسعة بين المسلحين أسفرت عن مقتل أحدهم وإصابة /11/ آخرين بجروح، وسط حالة من الرعب سادت في صفوف المدنيين جراء احتدام المواجهات في الأحياء السكنية.

وبحسب المصدر فإن فصيل “الشرطة العسكرية” اجتمع بممثلين عن فصيل “الزنكي” وآخرين عن مسلحي “الغوطة” في محاولة لحل الخلاف بين الطرفين إلا أن تلك المحاولة لم تجدِ نفعاً بعد، حيث لا يزال التوتر قائماً بين الجانبين على الرغم من توقف الاشتباكات المسلحة.

يذكر أن مناطق الشمال السوري تشهد بين الحين والآخر حالات اقتتال داخلي بين الفصائل المسلحة إثر خلافات بينهم على الحواجز والنفوذ والإتاوات، ويدفع المدنيون في كثير من الأحيان ثمن هذه التوترات جراء اندلاعها في مناطق سكنية آهلة بالمدنيين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق