أخبار
أخر الأخبار

بمشاركة الطيران الروسي.. معارك البادية ضد “داعش” مستمرة لليوم الثاني على التوالي

تستمر المعارك بين الجيش السوري من جهة، ومسلحي تنظيم "داعش" الإرهابي من جهة ثانية، في منطقة البادية السورية لليوم الثاني على التوالي، مع ملاحظة تغير في مشهدها، عبر توجه الجيش السوري هذه المرة للاشتباك مع المسلحين في عدة محاور، بهدف استنزاف قوتهم.

بمشاركة الطيران الروسي.. معارك البادية ضد “داعش” مستمرة لليوم الثاني على التوالي

تستمر المعارك بين الجيش السوري من جهة، ومسلحي تنظيم “داعش” الإرهابي من جهة ثانية، في منطقة البادية السورية لليوم الثاني على التوالي، مع ملاحظة تغير في مشهدها، عبر توجه الجيش السوري هذه المرة للاشتباك مع المسلحين في عدة محاور، بهدف استنزاف قوتهم.

وبينت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن “الاشتباكات المستمرة لليوم الثاني تحولت من تصدي الجيش السوري للهجمات التي تحصل، إلى فتحه اشتباكات على عدة محاور في مثلث البادية السورية بذات الوقت، مع مشاركة سلاح الطيران الروسي فيها عبر رصده تجمعات الإرهابيين واستهدافهم.

وأوضحت المصادر أن الجيش السوري يعمل بذلك على استنزاف المسلحين والحد من نشاطتهم وهجماتهم، مشيرةً إلى أن الاشتباكات الأعنف التي حصلت يوم الاثنين كانت على محور جبل “البشري”، مع استمرار معارك مثلث حلب –حماة –الرقة من البادية.

ويشارك سلاح الطيران الروسي بشكل مكثف في تلك المعارك، مستهدفاً تجمعات إرهابيي التنظيم في مختلف مناطق البادية، وموقعاً عدداً كبيراً من القتلى والجرحى بين صفوفهم، وبحسب ما ذكرته مصادر “مركز سورية للتوثيق” فإن عدد الغارات الروسية التي تم تنفيذها باتجاه مواقع المسلحين خلال الـ /24/ ساعة الماضية، تقدر بأكثر من /30/ غارة.

وأكدت المصادر على أنه “لم يطرأ أي تغير على خارطة السيطرة في المنطقة التي اشتعلت بالاشتباكات والاستهدافات المتبادلة بين الطرفين”، منوهةً بأن المعلومات تفيد بوقوع عدد كبير من قتلى وجرحى إرهابيي التنظيم خلال معارك يوم الاثنين.

يذكر أن عدد القتلى من إرهابيي “داعش” خلال الاشتباكات التي وقعت يوم الأحد، بلغ أكثر من /15/ قتيلاً، إلى جانب إصابة /10/ آخرين بجروح، ليكون بذلك عدد قتلى التنظيم منذ بدء معارك البادية قبل حوالي الشهر، قد تخطى الـ /30/ قتيلاً.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق